تايلند تفكر في الاعتماد على البلوكشين في التصويت الإلكتروني

تايلند والبلوكشين
0 962

قام المركز الوطني لتكنولوجيا الإلكترونيات والكمبيوتر في تايلند (NECTEC)، بتجريب استخدام تقنية البلوكشين في التصويت الإلكتروني، حسبما أفادت صحيفة بانكوك بوست، أمس الأربعاء.

NECTEC هي منظمة حكومية قانونية في تايلند تعمل تحت إشراف الوكالة الوطنية لتطوير العلوم والتكنولوجيا ووزارة العلوم والتكنولوجيا، تروج المنظمة بشكل رئيسي لتطوير الحوسبة والإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وبحسب ما ورد، يمكن نشر التكنولوجيا بالترادف مع التصويت التقليدي لأن المواطنين في تايلد يصبحون أكثر معرفة بالتكنولوجيا، وفقًا لـ NECTEC، بمجرد اعتماد 5G في النهاية، سيتم ربط جميع الأصوات بالتكنولوجيا الجديدة، وقال رئيس مختبر الأمن السيبراني في NECTEC، شالي فوركلبيبات، لصحيفة بانكوك بوست:

“طورت Nectec تقنية البلوكشين للتصويت الإلكتروني التي يمكن تطبيقها على الانتخابات الوطنية أو الإقليمية أو المجتمعية، وكذلك أصوات رجال الأعمال مثل مجلس الإدارة، والهدف من ذلك هو تقليل الاحتيال والحفاظ على سلامة البيانات”.

وقال فوركلبيبات، إنه من المفترض أن يكون الناخبون قادرين على التصويت عن طريق البريد الإلكتروني، ويجب التحقق من ذلك بواسطة كاميرا الهاتف المحمول.

على الرغم من أن التصويت الإلكتروني على نطاق واسع، من قبل البلوكشين، له القدرة على جعل الانتخابات أسرع وأرخص وأكثر أمنًا، فإن الأمر يستغرق بعض الوقت لضمان حصول كل ناخب على اتصال بالإنترنت عبر الهاتف المتحرك والتحقق من الهوية.

وفقا لفوركلبيبات، يمكن نشر تصويت البلوكشين على المدى القصير في بيئة مغلقة. على سبيل المثال، يمكن التايلنديين الذين يعيشون في الخارج الذهاب إلى السفارة أو القنصلية للتصويت والتحقق من هوياتهم، ويمكن تجريب النظام في انتخابات أصغر في منظمات مثل الجامعات والمحافظات ومجالس اللجان.

وتدرس دول أخرى استخدام تقنية البلوكشين، لتأمين وإجراء العمليات الانتخابية، ففي أعقاب انتخابات منتصف الولاية الفيدرالية عام 2018 في الولايات المتحدة، أبلغ وزير الدولة في ولاية فرجينيا الغربية عن تجربة ناجحة للتصويت الجماعي للمجموعات المتسلسة الغربية في الخدمات المسلحة المرابطة في الخارج.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.