الإمارات للصرافة تعقد شراكة مع الريبل لإطلاق شبكة مدفوعات على البلوكشين في 2019

الإمارات للصرافة
0 781

تعمل إحدى أكبر شركات تحويل الأموال في الإمارات العربية المتحدة، “الإمارات للصرافة”، مع شركة الريبل، لإطلاق مدفوعات تستند إلى البلوكشين، إلى آسيا، بحلول الربع الأول من العام المقبل.

ووفقًا لتقرير صادر عن رويترز، أمس الخميس، قال الرئيس التنفيذي للشركة بروموث مانغات، إنه يتوقع أن يبدأ العمل بدعم من “بنك واحد أو اثنين في آسيا” باستخدام شبكة المدفوعات المستندة إلى بلوكشين الريبل.

ومع وجود عدد كبير من العمال الآسيويين في الإمارات العربية المتحدة، يمثل هذا الممر الجزء الأكبر من تدفق التحويلات العالمية، ووفقًا لتقرير إخباري محلي في مايو الماضي، فإن التحويلات إلى الهند تشكل 36.7 في المائة من إجمالي التحويلات، والباكستان إلى 8.8 في المائة، والفلبين تمثل 6.9 في المائة.

وأوضحت “الإمارات للصرافة”، في موقعها على الإنترنت، أنها مرتبطة بأكثر من 140 بنكًا، ولديها تواجد في 31 بلدًا، إلا أنها تتخذ تبني البلوكشين ببطء، وقال مانغات لرويترز:

البلوكشين يحمل وعدًا كبيرًا للصناعة، ولكن هناك تقدم يتعين تحقيقه قبل أن نرى أنه يسير بشكل كامل”.

تم الإبلاغ عن تعاون الإمارات للصرافة مع شركة الريبل، لأول مرة في فبراير 2018، حيث تهدف الإمارات للصرافة، إلى تقليل التكاليف والاحتكاكات المرتبطة بالمعاملات عبر الحدود.

وقعت الريبل صفقات مع العديد من المؤسسات المالية في جميع أنحاء العالم للتحويلات القائمة على البلوكشين. وتشمل شراكاتها الأخيرة مع مجموعة CIMB المصرفية الماليزية، وبورصة تبادل العملات الرقمية في كوريا الجنوبية Coinone، والعملاق المصرفي الأمريكي PNC، وغيرهم.

سوق التحويلات آخذ في التوسع في العام الماضي، أرسل العمال المهاجرون، 256 مليار دولار لعائلاتهم في منطقة آسيا والمحيط الهادئ لوحدها، وفقا لآخر تقرير صادر عن صندوق الأمم المتحدة.

ووفقاً لتوقعات البنك الدولي، من المتوقع أن تنمو التحويلات العالمية بمبلغ 642 مليار دولار بنهاية هذا العام.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.