الرئيس التنفيذي لكمبرلاند: يجب على كوريا الجنوبية تعزيز البنية الخاصة بالعملات الرقمية

كوريا الجنوبية والعملات الرقمية
0 867

في أول اجتماع رسمي بين خمسة من أكبر بورصات تداول العملات الرقمية، وحكومة كوريا الجنوبية ، قال الرئيس التنفيذي لشركة كمبرلاند كوريا، هونغ جون – كي، إنه على كل من الحكومة والمؤسسات المالية المحلية، أن تعترف بجهود ناسداك، وفيدنتي، وبعض أكبر التكتلات في السوق العالمية، تعمل على تعزيز البنية التحتية الخاصة بالعملات الرقمية.

وقال هونغ، الذي كان يقود عمليات كمبرلاند، وهي بورصة رئيسية (OTC) في كوريا الجنوبية ، لمسؤولين حكوميين بما في ذلك العديد من أعضاء الكونجرس وأعضاء الجمعية الوطنية وسلطات هيئة الخدمات المالية (FSC)، أن الحكومة يجب أن تكون على دراية بالمعدل الذي ينمو به قطاع العملات الرقمية مع إشراك الشركات المالية الكبرى.

في الربع الثالث من عام 2018 وحده، قامت أكبر بورصتي للأسهم في العالم وهما: NYSE وناسداك، إلى جانب رابع أكبر مدير للأصول في السوق العالمي Fidelity، بإنشاء مشاريع البيتكوين، مثل أسواق العقود الآجلة والحلول الاحترازية لدفع تبني العملة المشفرة وتوفير طريقة سهلة للمستثمرين المؤسسيين الاستثمار في السوق.

على مدار العامين الماضيين، ركز مصرفان رئيسيان فقط هما شينهان ونونغهيوب، على تحسين البنية التحتية لسوق تبادل العملات الرقمية.

قام بنك شينهان، ثاني أكبر بنك تجاري في البلد، بإنشاء بورصة لتبادل العملات الرقمية، تسمى جوباكس Gopax، مزودة بنفس المحرك التجاري الذي تستخدمه ناسداك مع عمليات السحب ودعم الإيداع من وإلى جميع البنوك في كوريا الجنوبية.

وأضاف هونغ أن المؤسسات المالية الأجنبية أمثال Fidelity، Goldman Sachs، Morgan Stanley، Nasdaq، وNYSE، تتوسع بقوة في قطاع العملات الرقمية، مشيرًا إلى أنه على الحكومة والقطاع المالي المحلي أن يبدؤا في قيادة المبادرات لمتابعة الاتجاه العالمي.

وتابع هونغ:

“في عام 1993، عندما جئت إلى كوريا الجنوبية كخبير في المشتقات المالية، اعتبرت السوق المحلية والحكومة أن المشتقات هي مركبات مضاربة خطيرة ومحفوفة بالمخاطر. تقدم كوريا الجنوبية بسرعة نحو عقدين من الزمن، وتقوم بإصدار سندات ومشتقات لدخول الأسواق الخارجية. يجب على المؤسسات المالية في كوريا الجنوبية أن تفكر بجدية في سوق العملات الرقمية، وعلى الحكومة أن تشجع المؤسسات المالية على خدمة المستثمرين المجهولين”.

وأضاف:

“سيحول سوق العملات الرقمية العالمي إلى رموز الأوراق المالية بسرعة. رأس المال الاستثماري، صناديق التحوط، الفرق الرياضية، العقارات، الأعمال الفنية، وأنواع مختلفة من الأصول سوف تصبح رمزية على البلوكشين، إن المؤسسات المالية العالمية تدخل سوق التشفير مع رؤية للرمز والرقمنة للأصول الموجودة وتقوم بتوسيع مبادراتها”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.