أخبار البيتكوين

البلوكشين في الإمارات العربية .. موديز تعتبر الأمر إيجابي لمقرضي الدولة

0 16

أوضحت شركة Moody’s موديز، أن شركة البلوكشين الجديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمعرفة بـ “اعرف عميلك KYC”، تعتبر إيجابية بالنسبة لمقرضى الدولة.

وأعلنت صحيفة ذا ناشيونال المحلية، اليوم الأربعاء، 26 فبراير، عن تصنيف وكالة موديز لمنصة بلوكشين، والتي ستعمل على تحسين جودة الأصول وزيادة الأرباح لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

منصة بلوكشين ورأي وكالة موديز بها

وشهد الأسبوع الماضي في الإمارات العربية المتحدة تشكيل شراكة كونسورتيوم من 6 بنوك، تمتلك 45% من إجمالي الأصول المصرفية في البلاد، بهدف تبادل بيانات العملاء والتحقق منها باستخدام تقنية البلوكشين الناشئة.

وأشارت موديز إلى أن منصة بلوكشين KYC الجديدة في الإمارات العربية المتحدة، ستحسن الامتثال للوائح المحلية والدولية، مع الحفاظ على أمان بيانات العميل.

الإمارات العربية المتحدة وحماية البيانات

وقالت موديز:

“نتوقع أن يدعم كونسورتيوم KYC القائم على تقنية بلوكشين جودة أصول البنوك في الإمارات العربية المتحدة، بشكل أساسي من خلال الحد من المخاطر التشغيلية. ستعمل المنصة على تسهيل عملية النقل على نحو أسرع وأكثر أمانًا، وتبادل بيانات ووثائق العملاء الرقمية الموثوقة من خلال التقنيات الموزعة التي تدعمها التكنولوجيا”.

يمكن أن يساعد استخدام تكنولوجيا بلوكشين أيضًا في الحماية من انتهاكات البيانات، كما أوضحت موديز:

“ستدعم المنصة الرقابة التنظيمية على جمع وإدارة بيانات KYC للبنوك في الإمارات العربية. كما نتوقع أن تساعد إدارة مخاطر الائتمان في الحصول على بيانات أفضل لضمان الاكتتاب وتحصيل الديون للعميل”.

موديز تتوقع تطوير المنصة لأكثر من منطقة

وتتوقع موديز انضمام مؤسسات أخرى في المنطقة العربية خلاف دولة الإمارت العربية المتحدة بشكل تدريجي إلى المنصة، وأوضحت أن المنصة لها قدرة على أن تصبح مكون مهم للنظام الرقمي في البلاد.

سيتم تطوير منصة KYC في الإمارات العربية المتحدة، بالشراكة مع منصة بلوكشين ومزود التطبيقات Norbloc ومن المتوقع أن يتم طرحه في الربع الأول من عام 2020.

وتسعى الإمارات العربية المتحدة بشكل كبير إلى تطوير جميع المؤسسات الحكومية والخاصة كذلك، من خلال دخول التكنولوجيا بمختلف أنواعها إلى هذه القطاعات، وستكون تقنية البلوكشين لها دور كبير في البلاد في الفترة المقبلة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More