البلوكشين يحصل على استثمار بقيمة 5 مليون دولار بفضل Oneiro

البلوكشين يحصل على استثمار بقيمة 5 مليون دولار بفضل Oneiro
0 8

حصلت Oneiro، شركة حلول تكنولوجيا البلوكشين الناشئة، على استثمار بقيمة 5 ملايين دولار من Cosimo Ventures، حسبما أوضح ذلك في بيان صحفي.

البلوكشين واستثمار بقيمة 8 ملايين دولار

في بيان صحفي صادر، أمس الخميس، 3 أكتوبر، أعلنت شركة Oneiro التي تتخذ من بوسطن مقرًا لها، عن حلول Onechain عالية الأداء، أعلنت أنها حصلت على استثمار بقيمة 5 ملايين دولار من Cosimo Ventures في جولة تمويل من السلسلة A.

Cosimo Ventures هي شركة استثمارية تعمل في قطاعات من بينها تكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية، وكذلك إنترنت الأشياء.

الجولة الأخيرة من التمويل في Oneiro يرفع إجمالي استثمارات رأس المال الاستثماري للشركة إلى 8 ملايين دولار. كتبت الشركة أنها تخطط لاستخدام هذه الأموال لتوفير خدمات إضافية للعملاء، مثل مؤسسة Axiom، بكفاءة أكبر.

انضم Cosimo Ventures، وOneiro، سابقًا لإطلاق العملة الرقمية غير المرتبطة، ndau، والتي يدعي البيان الصحفي أنها تعالج بعض نقاط الألم المرتبطة بنقود مستقرة أخرى. قال الشريك الإداري لشركة Cosimo Ventures، Ciarán Hynes:

لقد أحرز فريق Oneiro تقدماً كبيراً هذا العام، وستسمح هذه الأموال الجديدة للفريق بتطوير تقنيات بلوكشين متعددة، والتوسع في النظام الإيكولوجي المشفر، والإسراع في اعتماد واستخدام تطبيقات بلوكشين المختلفة، بما في ذلك العملات الافتراضية الرقمية مثل ndau.

صندوق تشفير التحوط يؤدي الجولة 5 ملايين دولار

قادت شركة Pantera Capital جولة استراتيجية البالغة 5 ملايين دولار من بروتوكول المشتقات اللامركزية Vega. شملت جولة التمويل مشاركين مثل ذراع الاستثمار في Ripple Xpring، وHashed، وNGC Ventures، وgumi Cryptos Capital، وRockaway Blockchain، وKR1، وEden Block، وFocus Labs، وGreenfield One.

وتعتبر تكنولوجيا بلوكشين عبارة عن دفتر رقمي، هذا الدفتر يمكن أن نقوم بتسجيل أي معاملة عليه، ليس فقط معاملة مالية وإنما أي معاملة موجودة على الكرة الأرضية، تمتاز بأنها غير قابلة للتزوير أو العبث، كما أن قاعدة بياناتها تكون بشكل موزع، مما يتيح بسهولة التحقق من هذه البيانات، كما أنها بالطبع لا مركزية، وإنما تستضيفها الملايين من أجهزة الحواسب في وقت واحد.

وتميزت التكنولوجيا الناشئة في الفترة الأخيرة، بالاعتماد عليها بشكل ملحوظ جدًا، حيث أن الحكومات أصبحت تجري دراسات مختلفة للاستفادة منها في شتى المجالات، سواء كانت السياسية مثل الانتخابات، أو الاقتصادية للشركات والعملات كذلك، أو حتى العسكرية كذلك، فأصبحت هي السمة السائدة للدول المتقدمة خلال العامين الماضيين.