البلوكشين يدخل في المرحلة الثانية من تنظيم اللوائح بكوريا الجنوبية

البلوكشين يدخل في المرحلة الثانية من تنظيم اللوائح بكوريا الجنوبية
0 11

ستقوم وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كوريا الجنوبية، بإجراء دراسة متابعة لقواعد تكنولوجيا البلوكشين الناشئة، وفقًا لتقرير Yonhap News، الصادر الثلاثاء الماضي، 21 مايو.

تسمى هذه الدراسة “مجموعة دراسة تحسين تقنية بلوكشين“، وهي جزء من مبادرة يديرها ذراع العلوم والتكنولوجيا في حكومة كوريا الجنوبية، تهدف إلى معرفة كيف يمكن تحسين اللوائح بحيث يمكن لتقنية البلوكشين تحقيق الاعتماد المؤسسي على نطاق واسع.

تم إطلاق مجموعة دراسة تحسين بلوكشين في يونيو من العام الماضي، وركزت في البداية على تحسين اللوائح القانونية المتعلقة بالتكنولوجيا الناشئة، مثل الخصوصية الشخصية، العقود الذكية، المستندات الإلكترونية، التوقيعات الرقمية، وتطبيق أنظمة الحوسبة الموزعة.

ستركز مجموعة الأبحاث لهذا العام على خمسة مجالات مؤسسية يمكن أن تحقق فيها تكنولوجيا بلوكشين اعتمادًا واسع النطاق: الخدمات اللوجستية والتوزيع، الخدمات العامة، الرعاية الصحية، التمويل، والطاقة.

وتعتزم سيول، عاصمة كوريا الجنوبية، إضافة تقنية بلوكشين إلى بطاقات مواطنيها. ستسمح هذه التقنية لحاملي البطاقات بالتحقق من هويتهم والوصول إلى الخدمات الإدارية بسهولة.

سيول تخصص أكثر من مليار دولار لتمويل شركات البلوكشين المختلفة

لاحظ عمدة سيول، بارك وون-سيئول، أن سيول قد نفذت بالفعل أيضًا خدمات إدارية تستند إلى التكنولوجيا الناشئة، مثل التصويت الإلكتروني عبر الأجهزة المحمولة.

علاوة على ذلك، أوضحت حكومة سيول أنها خصصت أكثر من مليار دولار، لتمويل الشركات الناشئة في مجالي بلوكشين والتكنولوجيا المالية fintech، وذلك على مدار السنوات الثلاث المقبلة.

الجدير بالذكر أن هناك العديد من حكومات بلدان العالم المختلفة، ترغب في تنفيذ استراتيجيات هذه التقنية، في مجال التنمية الاقتصادية، ومن ضمن هذه الدول، نيوزيلندا، ألمانيا، أستراليا، والإمارات العربية المتحدة.

وترغب كذلك العديد من الدول إجراء العديد من الأبحاث حول تكنولوجيا بلوكشين، لمعرفة أفضل طرق الاستفادة من تطبيقها في المجالات الصناعية المختلفة، التي في نهاية الأمر تحقق لها تطور في الجانب التكنولوجي والاقتصادي كذلك.

هذا وتواصل تقنية البلوكشين تفوقها الواضح، على الرغم من أنها مازالت في مرحلة ناشئة، حيث بدأت الحكومات والشركات الصناعية الكبرى على مستوى العالم، في تطبيق هذه التقنية في مجال عملها حتى يمكنها الاستفادة منها في العديد من الأمور لتحقيق النجاحات المبهرة.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.