أخبار البيتكوين

البلوكشين .. KPMG تطلق منصة لتتبع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري

0 6

بدأت شركة المحاسبة KPMG في وضع قدرة محاسبية جديدة قائمة على تكنولوجيا البلوكشين لتساهم في مساعدة الشركات، في جهود الشركة لتقليل الآثار السلبية على البيئة.

KPMG تطلق منصة بلوكشين لتحسين المناخ

وأعلنت شركة KPMG والتي تعتبر واحدة من أكبر أربع شركات المحاسبة في العالم، في الثلاثاء الماضي، 6 أكتوبر / تشرين الأول، عن قدرة قائمة على تكنولوجيا بلوكشين قيد براءة الاختراع، وهي البنية التحتية للمحاسبة المناخية (CAI). تهدف المبادرة إلى مساعدة المؤسسات على قياس انبعاثات تغير المناخ وتخفيفها والإبلاغ عنها وتعويضها بشكل أفضل، وفقًا لبيان صحفي لشركة KPMG للمحاسبة.

ستتتبع منصة تقنية بلوكشين CAI انبعاثات المنظمة وسجلات التعويض على بلوكشين، والتي سيتم دمجها في الأنظمة الحالية للمؤسسة. سيتم تسجيل البيانات البيئية في الوقت الحقيقي والتحليلات المتقدمة على CAI وكذلك لنمذجة تأثير مخاطر المناخ على الأداء المالي، وفقًا لبيان شركة KPMG للمحاسبة.

تشريعات تغير المناخ وهدف منصة البلوكشين الجديدة

الأساس المنطقي وراء مشروع KPMG الجديد، هو أن المستثمرين في سوق رأس المال والمستهلكين يتوقعون بشكل متزايد أن تلبي المنظمات متطلبات الإدارة البيئية والاجتماعية والمتعلقة بالشركات (ESG). لتلبية هذه التوقعات، تضع KPMG تكنولوجيا البلوكشين لتتبع الاستدامة والامتثال لتشريعات تغير المناخ.

قال آرون جوش، قائد بلوكشين في الولايات المتحدة في شركة KPMG للمحاسبة، في بيان:

“إن قدرات إعداد التقارير الموثوقة، مثل تلك التي تم تمكينها بواسطة البنية التحتية للمحاسبة المناخية، ستكون ضرورية لتلبية توقعات أصحاب المصلحة والامتثال للوائح الناشئة”.

دور بلوكشين في إنقاذ العالم من التلوث البيئي

الجدير بالذكر أنه بخلاف مبادرة شركة KPMG للمحاسبة، لمحاولة تقليل انباعاثات غازات الاحتباس الحراري، وبالتالي التقليل من حدة التلوث البيئي، توجد العديد من المبادرات التي تعتمد على تقنية بلوكشين في حل مثل هذه المشكلة.

وتعتبر تكنولوجيا البلوكشين واحدة من التقنيات الصديقة للبيئة بشكل كبير، حيث أن التقنية أثبتت عدم خطورتها على البيئة، هذا بالتأكيد بجانب قدرتها الفائقة في تنفيذ المطلوب منها بشكل كبير، وذلك في سرعة وسرية كبيرة للغاية، بالتأكيد منصة KPMG لم تكون الأولى، ولن تكون أبدًا الأخيرة في هذا المجال.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More