أخبار البيتكوين

البيتكوين مقابل الذهب .. مناقشة جديدة ينتظرها الكثير من المستثمرين

27

أصبحت مناقشات البيتكوين مقابل الذهب حماسية إلى حد كبير في مجتمع التشفير مقابل المجتمع الاستثماري التقليدي، وفي حديثنا اليوم لدينا مناقشة من نوع خاص.

البيتكوين أمام المعدن الأصفر .. مناقشة جديدة منتظرة

الرئيس التنفيذي لشركة مايكروستراتيجي MicroStrategy، مايكل سايلور، المؤيد لاعتماد العملة الرقمية، في مناقشة مع رجل الأعمال الأمريكية فرانك جيسترا المؤيد لمعدن الذهب الأصفر.

أصبح سايلور من محبي البيتكوين في عام 2020، ومنذ وقتها كان سفيرًا رائعًا للعملة الرقمية، من خلال شراء أصول التشفير. كذلك تشجيع العديد من الشركات التكنولوجية على امتلاك العملة المشفرة BTC. مقابل فرانك جيسترا عاشق الذهب.

جدل كبير في مجتمع التشفير حول المناظرة

حصل فرانك الرئيس التنفيذي لمجموعة Fiore على قدر كبير من الثروة من الذهب بعد أن استثمر الكثير من الوقت في التعلم عنه. ولكن دعوة فرانك لسايلور لمناقشة حول العملة الرقمية مقابل الذهب أخذت ضجة كبيرة على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

أدى هذا الجدل حول العملة الرقمية BTC، مقابل الذهب إلى إثارة في مجتمع التشفير. حيث عبر عشاق العملة المشفرة عن تفاؤلهم في نقاط سايلور الوفيرة في ترسانته لتحقيق انتصار للمجتمع. بأخذ مخطط نمو سنوي مركب يوضح أن BTC تتفوق على الأسهم الرئيسية مثل الذهب كذلك أمازون، وهذا يعتبر سلاح جاهز لسايلور في هذا التحدي.

العملة الرقمية BTC مقابل الذهب : دور الإحصاء

استنادًا إلى الإحصاءات الحالية للسوق. فإن اختيار سايلور لمقاومة الذهب فيما يتعلق بالأداء سيحقق انتصار العملة الالكترونية. تُظهر بيانات الأسبوع الماضي من قبل جي بي مروجان أن العملة الرقمية تتصدر الذهب في نقاط التدفقات المتراكمة. إلى اختيار BTC قبل الذهب من قبل المستثمرين.

كذلك فيما يتعلق بالعائدات السنوية. يبدو أن العملة الافتراضية هي المفضلة لأنها سجلت في عام 2021 أعلى أداء ربع سنوي لها منذ حوالي ثماني سنوات. من ناحية أخرى، يعتبر الذهب حاليًا الأصل الذي يتمتع بأسوأ أداء، وفقًا لجولدمان ساكس.

ولجذب بعض من الدعم. أكد فرانك أنه ليس ضد العملة الرقمية، لكن كذلك النقاش بينها وبين الذهب هو أمر مفيد للمستثمرين.

ودعونا نرى إلى أي مدى ستكون هذه المناقشة الرائعة والتي سنخبركم بتفاصيلها المستمرة في موقع البيتكوين والعملات الرقمية Bitcoinnews.ae.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More