الرئيس التنفيذي لـ “الريبل”: الشركة مجرد مشارك واحد في نظام XRP

الريبل
0 888

صرح الرئيس التنفيذي لشركة الريبل براد غارلينغهاوس، بأن XRP ليس مستقلاً فقط عن الريبل، ولكن النظام XRP يستضيف الريبل، كواحد من المشاركين.

جاءت تصريحات غارلينغهاوس، خلال جلسة “اسألني أي شيء”، كجزء من اجتماع الربع الرابع من عام 2018 الجاري، مع نائب رئيس التسويق في شركة الريبل، مونيكا لونج.

الجلسة المسماة بـ “اسألني أي شيء مع براد ومونيكا”، شملت عددًا من الآراء المثيرة للاهتمام، وكذلك توقعات العام المقبل، وكانت أحد الأسئلة التي طرحت كانت المسألة التي غالبًا ما كانت محل جدل حول ما إذا كان يجب تصنيف XRP كأوراق مالية.

وكرر غارلينغهاوس، تأكيده على تصريحاته السابقة، منذ فترة طويلة:

“أعتقد أن XRP الواضح جدا ليس ضمن الأوراق المالية، أعتقد أنه إذا أغلقت شركة الريبل، فإن XRP سيتداول في مائة بورصة آخرى حول العالم، وستستمر XRP في التداول. نعم الريبل هو أحد المشاركين المهمين في نظام XRP، لكن هناك مجموعة كاملة من المشاركين”.

واعترف أن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية، لديها مهمة صعبة في تنظيم سوق العملات الرقمية، مشيرًا إلى أن الريبل ستواصل العمل مع الهيئات التنظيمية المالية في جميع أنحاء العالم، لضمان فهم أن XRP له أصل مستقل مفتوح المصدر من الريبل.

وتوقع غارلينجهاوس، أن عام 2019، سيشهد زيادة في المشاركة في الأصول الرقمية من قبل المستثمرين بشكل أكبر مما كان عليه الأمر في 2018، رافضًا الإدلاء بتوقعه نحو سعر البيتكوين، واصفًا إياه بالدعوة الصعبة، بسبب المخاطر المستمرة حتى الآن الموجودة في البورصات حاليًا من تلاعب.

في توقعاته النهائية لعام 2019، ذكر غارلينجهاوس أنه يتوقع رؤية زيادة في الشفافية في المزيد من المشروعات، حيث تتحرك العملات الرقمية بعيدًا عن جذورها السرية نحو التنظيم والتبني الجماعي لاحقًا، وكنتيجة مباشرة لهذا، قال إن 2019 ستكون أيضًا الأذن التي ستبدأ البنوك في الاحتفاظ بالأصول الرقمية على نطاق واسع.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.