أخبار البيتكوين

الريبل تدخل في شراكة مع بنك SCB في تايلاند لهذا السبب

0 24

دخلت شركة الريبل في شراكة جديدة مع بنك Siam Commercial Bank (SCB)، والذي يعتبر من أقدم البنوك في تايلاند على الإطلاق، وذلك بهدف إنشاء تطبيق الهاتف المحمول لتقديم المدفوعات الفورية منخفضة التكلفة عبر الحدود الدولية، والقائم على تكنولوجيا البلوكشين.

وأوضحت ريبل، في بيان لها على المدونة الخاصة بها، أمس الأربعاء، أن تطبيق الهاتف والمعروف باسم SCB Easy، والذي تم عرضه لأول مرة في حدث الريبل السنوي، Swell، أثبت قدرته على إرسال المدفوعات عبر الحدود في ثوانِ معدودة.

الريبل تنجح في إرسال المدفوعات في أقل من دقيقة

ومن جانبه أشار نائب رئيس الخدمات المصرفية التجارية في Siam Commercial Bank (SCB) في تايلاند أرتهت سرومبورن إلى أنه:

“من الصعب للغاية إرسال واستقبال الأموال اليوم. يجب على الأفراد الانتقال فعليًا إلى فرع البنك، وملء النماذج الطويلة والمعقدة المملة، وبعد ذلك الانتظار حتى استلام المدفوعات – دون شفافية. من خلال خدمتنا، يمكن لأحبائهم وأقاربهم من الخارج تحويل المدفوعات واستلام الأموال على الفور”.

وعرض سرومبورن التطبيق أثناء العمل، وإرسال دفعة إلى حساب مصرفي وتم استلامه في غضون 40 ثانية.

أقدم البنوك التايلاندية تواصل التعاون مع ريبل

يعمل Siam Commercial Bank (SCB) في تايلاند أيضًا مع شركة ريبل لتقديم مدفوعات الاستجابة السريعة عبر الحدود. تحظى مدفوعات الاستجابة السريعة بشعبية في جميع أنحاء آسيا، وسيسمح الاستفادة من هذه الإمكانية لـ SCB بتقديم خدمات الدفع الجزئي للعملاء بالإضافة إلى التحويلات المالية.

أظهر استطلاع حديث أجرته شركة PwC أن 86٪ من سكان الصين يستخدمون تطبيقات الدفع عبر الهاتف المحمول، مع وجود 67٪ منهم في تايلاند وحدها. مع استمرار نمو السياحة والقوى العاملة في الخارج في جميع أنحاء المنطقة، هناك حاجة إلى طرق أسرع وأكثر فعالية من حيث التكلفة لتلقي المدفوعات.

يخطط Siam Commercial Bank (SCB) في تايلاند لتوسيع خدماته لتشمل العديد من البلاد حول العالم، والتي منها كمبوديا ولاوس وميانمار وفيتنام، هذه البلاد المعروفة حاليًا باسم بلدان CLMV.

وتواصل شركة الريبل بشكل عام نجاحها الكبير في الشراكات المختلفة مع العديد من الشركات التقليدية في مجال إرسال واستقبال المدفوعات عبر الحدود الدولية، حيث تخطت قائمة الشراكات أكثر من 200 شركة في نهاية العام الماضي.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More