الصين تقدم لوائح جديدة لشركات البلوكشين العاملة في البلاد

الصين واللوائح التنظيمية
0 671

قدمت إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين (CAC)، لوائح جديدة لشركات البلوكشين التي تعمل في البلاد، تم نشر الإعلان على الموقع الإلكتروني للجهة التنظيمية، أمس الخميس، 10 يناير.

وفقًا لإدارة الفضاء الإلكتروني في الصين CAC، تم تطوير المبادئ التوجيهية، والتي ستدخل حيز التنفيذ في 15 فبراير المقبل، للمساهمة في التنمية المفيدة لهذه الصناعة.

تصف الوثيقة الشركات الخاضعة للوائح مثل مواقع الويب أو تطبيقات الجوال التي توفر المعلومات والدعم الفني للجمهور باستخدام تقنيات البلوكشين، بمجرد بدء اللوائح، سيتم إلزامهم بتسجيل أسمائهم، نطاقاتهم وعناوين الخوادم في CAC في غضون 20 يومًا.

تتطلب المبادئ التوجيهية بدء تشغيل البلوكشين للسماح للسلطات بالوصول إلى البيانات المخزنة، وإدخال إجراءات التسجيل التي تتطلب بطاقة هوية أو أرقام هواتف محمولة من مستخدميها، علاوة على ذلك، سيكونون ملزمين بالإشراف على المحتوى والرقابة على المعلومات المحظورة بموجب القانون في الصين حاليًا.

إذا فشلت الشركة في الامتثال للوائح، قد تواجه غرامات من 20,000 إلى 30000 يوان (2900 دولار إلى 4400 دولار على التوالي). أما في حالة الجرائم، قد تواجه الشركة تحقيقًا جنائيًا.

أصدرت الصين لأول مرة مسودة إرشادات في أكتوبر الماضي لشركات البلوكشين، والتي احتوت أيضًا على توصيات سعت إلى القضاء على الشركات التي لاتقوم بالكشف عن هويتها باستخدام البلوكشين.

في ذلك الوقت، كتبت صحيفة “ساوث تشاينا مورنينج بوست” في آسيا، رسالة مفتوحة مجهولة المصدر زعمت فيها التحرش الجنسي في إحدى الجامعات الصينية الكبرى التي نشرت على بلوكشين الإيثيريوم، في أبريل الماضي. تعتقد وسائل الإعلام أن نشر الرسالة قد يكون دافعًا وراء اللوائح الجديدة.

الجدير بالذكر أن الصين تقوم حاليًا بتجريب تشريعات البلوكشين في ثلاث مناطق، هم: بكين، شانغهاي، وقوانغتشو، وفقًا لتقرير صدر في ديسمبر الماضي عن دار التمويل المحلية Securities Daily ، هناك 11 مشروعا سياسيًا متعلقًا بالتبادل تركز في هذه المجالات.

في غضون ذلك، أيدت البلاد حظرًا فعليًا على تداول العملات الرقمية المحلي منذ عام 2017، والذي اكتمل في فبراير 2018 عندما أضافت الحكومة مبادلات العملات الرقمية الدولية ومواقع تقديم عرض العملة الأولية (ICO) إلى المستثمرين في الصين، وتمت الموافقة على هذا القرار من قبل بنك الشعب الصيني، البنك المركزي للبلاد، والهيئات التنظيمية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.