أخبار البيتكوين

العملات الرقمية .. هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة تحذر من 111 شركة تشفير

20

حذرت هيئة السلوك المالي FCA في المملكة المتحدة، المستهلكين، من 111 شركة تعمل في مجال العملات الرقمية غير مسجلة لدى هيئة FCA.

التشفير والامثال لقوانين المملكة المتحدة

يجب على جميع شركات العملات المشفرة التي تتخذ من المملكة المتحدة مقرًا لها الامتثال لقوانين مكافحة غسيل الأموال. كذلك تمويل الإرهاب والتسجيل في هيئة السلوك المالي (FCA) بحلول العاشر من يناير للعمل بشكل قانوني في المملكة المتحدة.

ومع ذلك، فشلت العديد من شركات التشفير في القيام بذلك. أكد مارك ستيوارد، رئيس قسم التنفيذ في هيئة السلوك المالي FCA، أن كيانات التشفير غير الخاضعة للتنظيم تشكل تهديدًا للمستهلكين كذلك البنوك وشركات المدفوعات التي تتعامل معها.

هيئة السلوك المالي تحذر من شركات التشفير غير المسجلة

قام المنظم المالي بتجميع قائمة بأكثر من 100 شركة في مجال العملات الرقمية يبدو أنها تعمل غير مسجلة. حتى يتمكن المستثمرون من التحقق مرة أخرى مما إذا كانت الشركة التي يعتزمون التعامل معها غير ممتثلة أم لا.

يبدو أن هيئة السلوك المالي (FCA) أكثر يقظة في ضوء الشعبية المتزايدة لسوق العملات الالكترونية في المملكة المتحدة. وفقًا للاستطلاع الأخير الذي أجرته هيئة السلوك المالي FCA. فإن 2.3 مليون بالغ في المملكة المتحدة يمتلكون الآن العملات المشفرة. ومع ذلك، كان هناك اتجاه هبوطي ملحوظ في فهم المستثمرين العام لأصول التشفير التي يمتلكونها.

أسباب الاستثمار في العملات الرقمية في المملكة المتحدة

شبّه مارك ستيوارد، رئيس قسم إنفاذ القانون في هيئة السلوك المالي FCA، نمو صناعة العملات المشفرة بهوس التوليب الهولندي في ثلاثينيات القرن السادس عشر. مشيرًا إلى أن الخوف من الضياع (FOMO) يدفع الكثيرين إلى المضاربة على الأصول شديدة التقلب.

قال رئيس قسم إنفاذ القانون في هيئة السلوك المالي FCA:

«السبب الذي يجعل الكثيرين يستثمرون الآن هو أن لديهم خوفًا من فقدان ما يمكن أن يكون طفرة. وبغض النظر عن مدى تقلب هذه الأدوات في الواقع، فقد كتب عليها جنون التوليب.»

الجدير بالذكر أنه مع تطبيق أحدث قانون لمكافحة غسيل الأموال من قبل هيئة السلوك المالي. فتواجه العديد من شركات العملات الرقمية صعوبة في الامتثال ومغادرة السوق بالكامل.

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More