أخبار البيتكوين

العملات المشفرة في كوريا الشمالية .. استمرار عمليات السرقة والاحتيال

0 10

شهد استخدام كوريا الشمالية للإنترنت ارتفاعًا بنسبة 300٪ على مدار الأعوام الثلاثة الماضية، حيث استمر نظام البلاد في الاعتماد على العملات المشفرة لمختلف الأنشطة.

وأشارت دراسة جديدة إلى أن استغلال تكنولوجيا العملات الرقمية والبلوكشين، هو من بين التكتيكات الأساسية في كوريا الشمالية لتوليد الإيرادات وكذلك تحويل واستخدام الأموال التي تم الحصول عليها بطريقة غير مشروعة.

كوريا الشمالية تواصل استغلال العملات الرقمية

تحت عنوان “كيف أحدثت كوريا الشمالية ثورة في الإنترنت كأداة للأنظمة المارقة”، صدرت الدراسة، في 9 فبراير، من قبل Insikt Group ، وهي شركة استخبارات تابعت لشركة الأمن السيبراني Recorded Future ومقرها الولايات المتحدة. حلل التقرير نشاط كبار قادة كوريا الشمالية على الإنترنت بين 1 يناير 2019، حتى 1 نوفمبر 2019.

وفقًا للدراسة، واصلت كوريا الشمالية استغلال العملات المشفرة كسلاح استراتيجي، حيث تورطت النخبة السياسية والعسكرية في البلاد في عمليات اختراق ضخمة لبورصات تداول العملات الرقمية الكورية الجنوبية، والاحتيال، وتعدين العملات الرقمية بشكل غير مشروع أيضًا.

العملات الرقمية
العملات الرقمية

اختراق بورصات تداول العملات المشفرة

إلى جانب العمليات المصرفية غير المشروعة وعمل تكنولوجيا المعلومات على مستوى منخفض والجريمة المالية، أصبح تعدين وسرقة العملات الافتراضية أداة رئيسية في كوريا الشمالية لتوليد الإيرادات والتحايل على العقوبات واللوائح الدولية، حسب الدراسة.

وفقًا لموقعInsikt ، فإن الإنترنت أصبح أداة مهمة لزعماء كوريا الشمالية حاليًا، حيث لا يوفر مصدرًا لتوليد الإيرادات فحسب، بل يوفر أيضًا أداة للحصول على المعرفة المحظورة مثل البيانات المتعلقة ببرامج الصواريخ البالستية والعمليات الإلكترونية.

كما أشارت الدراسة إلى أن مواطني كوريا الشمالية المتورطين في جرائم الإنترنت غالبًا ما يتم إرسالهم إلى الخارج للحصول على تدريب متقدم ومعرفة حول هذه الأمور.

في عام 2019، واصلت Insikt تعقب وكلاء كوريا الشمالية في ثماني دول من بينها الهند والصين ونيبال وكينيا وموزمبيق وإندونيسيا وتايلاند وبنجلاديش.

العملات المشفرة
العملات المشفرة

الصين من أكثر الدول التي تساعد البلاد دون قصد

على وجه التحديد، اقترح فريق الاستخبارات أن الصين والهند هما الدولتان الرئيسيتان اللتان تستضيفان دون قصد للوكلاء، وتمكين عمليات كوريا الشمالية غير المشروعة.

الجدير بالذكر أن كوريا الشمالية نجحت في اختراق العديد من بورصات العملات المشفرة المختلفة مثل UpBit، وأيضًا قاموا بالعديد من عمليات التصيد، حيث أكدت دراسة ماضية في أغسطس 2019، أن البلاد ولدت حوالي 2 مليار دولار بسبب هذه الأعمال الغير مشروعة.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More