أخبار البيتكوين

العملات المشفرة .. هل يكون الحظر النهائي للسوق حل لمنع هجمات الفدية؟

47

قال مدير مركز الأسواق المالية العالمية، لي راينرز، إنه يجب حظر العملات المشفرة لمنع هجمات الفدية التي تؤثر بشكل كبير على الأمن القومي. موضحًا أن إزالة طريقة الدفع التي يفضلها المتسللون سيمنع هجمات الفدية.

التحقيقات الفيدرالي: أكثر من 2000 هجوم في 2020

ووفقًا للعديد من الخبراء، فإن أفضل طريقة لتجنب اختطاف البيانات الناتجة عن هجمات الفدية هي حظر العملات الرقمية تمامًا.

في العام الماضي، أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) عن أكثر من 2000 هجوم من هجمات الفدية. توقعت شركة بحثية أنه بحلول عام 2025 يمكن أن تزداد هجمات الفدية بنسبة 700٪.

غالبًا ما يتطلع المتسللون إلى جعل الأعمال التجارية مضطرة لدفع المال بسبب سرقة ملفاتها من هجمات الفدية. تشمل هذه الهجمات الإلكترونية كذلك سرقة البيانات أو بيانات الاعتماد أو مهاجمة أنظمة النسخ الاحتياطي للشركة.

لي راينرز يصرح ضد هجمات الفدية

اعتقد راينرز أنه يمكنك الاختيار بين العيش في عالم به العملات الالكترونية أو في عالم خالٍ من هجمات الفدية ولكن ليس كلاهما.

وقال جوزيف بلونت مدير شركة كولونيال بايبلاين، إنه اضطر لدفع 4.4 مليون دولار لإنقاذ بيانات الشركة من هجمات الفدية. وأوضح العديد من خبراء الأمن القومي أن الشركات يجب ألا تدفع مقابل فديات البيانات هذه لأنها تحفز المتسللين الآخرين على التصرف.

في مواجهة هجمات الفدية هذه، زادت إدارة بايدن من عدد الوكلاء المعينين لخدمة الضرائب الداخلية في الولايات المتحدة. اقترح بايدن أنه يتعين على الشركات الإبلاغ عن معاملات البيتكوين التي تتجاوز 10 مليارات دولار.

عشاق الكريبتو: العملات المشفرة ليست مشكلة الهجمات

يعتقد عشاق العملات المشفرة أن البيتكوين يمثل جزءًا صغيرًا فقط من مشكلة هجمات الفدية التي تعد أكثر أهمية. للشبكات النقدية، سواء كانت ائتمانية أو لامركزية، قيمة وبالتالي فهي جذابة للقراصنة. على الرغم من استخدام البيتكوين في المعاملات الشائنة، إلا أنه لا يمثل سوى 0.5٪ مقارنة بالمشكلات التي جلبتها الشبكات الائتمانية.

على الرغم من أن السرقة في الشبكات النقدية ثابتة، إلا أنه لم يكن كافياً كذلك لحظر تداولها. ولكن مع البيتكوين، هناك ديناميكية مختلفة. يطالب العديد من المحللين بالمساواة في هذه الشبكات النقدية ولا يلومون البيتكوين على مشكلة عمرها سنوات.

أوضحت شركة Chainalysis، أن الاستخدام غير القانوني لسوق العملات الرقمية انخفض من 21.4 مليون دولار في عام 2019 إلى 10 ملايين دولار في عام 2020.

لكن راينرز يقول إن العملات المشفرة أصبحت جذابة للمجرمين لأنها تمنحهم إخفاء الهوية.

انضم لقناة أخبار البيتكوين لمتابعة أهم مايجري في الأسواق المالية.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More