أخبار البيتكوين

العملة الالكترونية Libra وتوظيف 50 شخص في أيرلندا بسبب Calibra

80

تتطلع Calibra محفظة العملة الالكترونية Libra التي أعلن عنها فيسبوك في يونيو الماضي، إلى إنشاء 50 دورًا جديدًا لقوتها العاملة في أيرلندا، حيث يبدو أن الشركة تتجاهل اتجاه تسريح العمال في القطاع الخاص أثناء أزمة الفيروسات التاجية.

كشف تقرير تايمز الأيرلندية، اليوم الإثنين، 20 أبريل، أن فريق Calibra الصغير في دبلن من المقرر أن يتم توسيعه بشكل كبير هذا العام، مع ملاحظة موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، أن عملياتها الأيرلندية “ذات أهمية حاسمة” لخارطة الطريق الخاصة بها.

تأسيس Calibra من قبل موقع التواصل الاجتماعي

مقرها في أيرلندا منذ عام 2009، يعمل لدى فيسبوك 5000 شخص في الدولة عبر مختلف الشركات الشريكة لها، مثل إنستقرام وواتساب.

تأسست Calibra في عام 2019، وكانت في صميم استراتيجية العملة الرقمية المتطورة لعملاق التكنولوجيا، والتي يتم إعادة تشكيلها بشكل كبير تحت الضغط التنظيمي العالمي.

فيسبوك في أيرلندا

إلى جانب مكاتبها في دبلن، يدير فيسبوك العالمي الشهير، مركز بيانات في كلوني، مقاطعة ميث، وأنشأ معمل أبحاث في كورك لشركة الواقع الافتراضي التابعة لشركة Oculus في عام 2017.

وقالت لورا مورجان والش، مديرة العمليات في كاليبرا، للصحفيين:

“خلال هذا الوقت من عدم اليقين العالمي، نحن مستمرون في الاستثمار في فريقنا الموجود في دبلن. نحن نوظف بنشاط خبراء في الاحتيال والامتثال وإدارة القوى العاملة وخدمة العملاء لتوسيع فريق العمليات لدينا لدعم محفظة العملة المشفرة Calibra”.

حصل فيسبوك على ترخيص نقود إلكترونية من البنك المركزي الأيرلندي، في وقت مبكر من عام 2016، لكنه قال إن وتيرة تعييناته الجديدة لـ Calibra في البلاد ستظل مرتبطة بردود المنظمين.

العملة الالكترونية Libra ومواصلة الأعمال

اضطر فيسبوك إلى إجراء تغييرات كبيرة في تصميمه للعملات الرقمية المستقرة العالمية، ومنها بالتأكيد العملة الالكترونيةLibra  الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي، وأبرزها التحول بعيدًا عن الأصول التي سيتم دعمها بسلة من العملات الورقية إلى واحدة مدعومة بالعملات المستقرة ذات العملة الواحدة.

كشفت ورقة عمل محدثة لـ العملة الالكترونية Libra أن الشبكة لن تكون متاحة الآن إلا لشركات العملات الافتراضية الخاضعة للرقابة في البداية، وأن المحافظ غير المستضافة ستخضع لحدود التوازن والمعاملات.

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More