العملة الرقمية Libra ليبرا .. تعرف على كل مميزاتها وأسباب الحرب عليها

العملة الرقمية Libra ليبرا .. تعرف على كل مميزاتها وأسباب الحرب عليها
0 37

تعتبر العملة الرقمية Libra ليبرا، من أكثر العملات المثيرة للجدل، فمنذ إعلان موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، في منتصف يونيو الماضي من العام الجاري، عن العملة، وبدأت العديد من دول العالم في محاربتها، ونتعرف في درس اليوم العديد من المعلومات حول هذه العملة.

فكرة العملة الرقمية Libra

يحتوي مجتمع فيسبوك على ملايين من المستخدمين، وتابعت الشركة العديد من العملات المشفرة، مثل البيتكوين (BTC)، وغيرها، وأعجبت الشركة بشكل كبير بهذه العملات، فرأت أنه يمكنها عمل عملة خاصة بها يروجها ويستفيد منها ملايين من المستخدمين.

وجاءت العملة المشفرة Libra، مشتركة مع العديد من الشركات الأخرى، على أن يتم إدراتها من قبل إدارة محايدة، وهذا حتى تتفادى المساءلة، خاصة لأن سمعة موقع التواصل الاجتماعي ليست على مايرام، بسبب الفضائح التي تخص الخصوصية والقضايا المتورطة بها الشركة في ذلك الشأن.

وتعتبر العملة لامركزية، تديرها مؤسسة تتخذ من جنيف بسويسرا مقرًا لها، وتدعي Libra Association، وهي مؤسسة غير ربحية، تتكون من العديد من الشركات، ويتمثل هدفها في استقرار وأمان العملة، لمحاولة التغلب على مشكلة التقلب التي تواجه العملات الرقمية.

الشركات المؤسسة للعملة

الشركات المؤسسة للعملة
الشركات المؤسسة للعملة

كما أشارنا في الفقرات السابقة، أن العملة المشفرة ليبرا، يديرها مجموعة من الشركات، وعند بداية الحديث عن العملة، كان هناك 27 شركة ومؤسسة ساهمت في تأسيسها، وكانوا يدعمون العملة بشكل قوي.

إلا أن شهر أكتوبر في العام الجاري، شهد انسحاب 6 شركات كبرى من المشروع وهم: eBay، Stripe، Mastercard، Visa، PayPal، وMercado Pago.

ويسعى موقع التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي، أن يجمع 100 شركة على مستوى العالم، يدعمون العملة، استعدادًا للإطلاق العام لها والمقرر في النصف الأول من العام المقبل.

محفظة Calibra

محفظة Calibra
محفظة Calibra

بالتأكيد تحتاج العملة الرقمية Libra إلى محفظة خاصة بها، يتم حفظ العملات بها، لذلك قررت فيسبوك بإنشاء محفظة تدعى Calibra، ليمكن الوصول إليها بسهولة وذلك عن طريق ماسنجر وواتساب كذلك.

باستخدام الهواتف الذكية أصبح يمكن تحويل الأموال لأي مكان في العالم، بشكل آمن ومجاني، كما أنه من الممكن أن تقوم بتخزين الأموال باستخدام الهاتف دون دفع أي رسوم.

في حالة إطلاق العملة المشفرة ليبرا ونجاحها، فستكون فرصة كبيرة لموقع التواصل الاجتماعي للانطلاق نحو العالم المالي، ويمكن له تقديم العديد من الامتيازات المالية المختلفة والتي منها القروض.

العملة الرقمية Libra ليست ملكية خاصة لفيسبوك

العملة الرقمية Libra ليست ملكية خاصة لفيسبوك
العملة الرقمية Libra ليست ملكية خاصة لفيسبوك

يوجد خلط في المعلومات بشكل كبير حول التحدث عن هذه العملة، فيوجد البعض الذي ينسبها إلى فيسبوك، والبعض الأخر يتحدث أن العملة تعتبر ملكية متقاسمة، والصحيح هنا أن فيسبوك سيجمع 100 شركة ليكونوا هم المتحكمين في العملة، تحت اسم مجتمع ليبرا، وهذا يدل على أن موقع التواصل الاجتماعي ليس المالك الوحيد للعملة.

وحسابيًا تمتلك فيسبوك نسبة 1% من العملة المشفرة Libra، بينما النسبة الباقية تمتلكها باقي الشركات التي ستشارك في هذا المجتمع، لذلك يمكن لشركات منافسة لعملاق التواصل الاجتماعي استخدام العملة من خلال الاتفاق مع شركات أخرى، كما انه لا يحق لفيسبوك منع أي شركة من استخدام العملة.

حظر العملة المشفرة Libra

حظر العملة المشفرة Libra
حظر العملة المشفرة Libra

على الرغم من عدم إطلاق العملة حتى اللحظة الحالية للمجتمع العام، إلا أن هناك العديد من الدول لجأت إلى موقف صادم تجاه العملة، حيث وصلت إلى الحظر في العديد من دول العالم، بسبب التخوفات الكبيرة من هذه العملة، ومدى تأثيرها على العملات التقليدية المحلية.

في منتصف سبتمبر الماضي من العام الماضي، أصدرت فرنسا وألمانيا بيانًا مشتركًا، حول حظر العملة المشفرة Libra، لأن الدولتين يعتقدان أن فكرة إصدار العملات بشكل عام، هي من الأعمال السيادية.

وطالت الانتقادات كذلك الاتحاد الأوروبي، الذي يضغط عليه العديد من الدول لعدم الاعتراف بالعملة وفي مقدمتهما فرنسا وألمانيا.

أما في الصين، فكان هناك اتجاه مغاير تمامًا، حيث أنها لم تحظر Libra بعد، كعادة ماتفعله مع العملات الرقمية، إلا أنها استلهمت فكرة إنشاء العملة الرقمية التابعة للبنك المركزي الخاص بها، وأكد البنك المركزي أن العملة المشفرة الخاصة به جاهزة للإطلاق، في أي وقت يتم تحديده.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية من الدول التي لها نصيب في الاعتراض على العملة الرقمية Libra التي أعلن فيسبوك عنها، حيث أكد الرئيس دونالد ترامب من قبل رفضه للفكرة بسبب اتهام فيسبوك في قضايا الخصوصية.

الخلاصة

العملة الرقمية Libra فكرة جيدة، ستقوم بربط 2.7 مليار شخص حول العالم، وتجعلهم يتعاملون بعملة واحدة رقمية، إلا أنه حتى هذه اللحظة لا أحد يعلم هل يمكن إطلاق العملة على الرغم من هذه الضغوطات الدولية الكبيرة، أم أنها ستكون مجرد فكرة عابرة، هذا ما سنتعرف عليه في الأيام المقبلة.