أخبار البيتكوين

اليورو الرقمي .. البنك المركزي الأوروبي يطلب استشارة عامة في أوروبا

0 22

يسعى البنك المركزي الأوروبي للحصول على استشارة ومساهمة عامة، حول مشروع اليورو الرقمي الجديد المحتمل، وذلك حسبما أوضح أمس الإثنين، 12 أكتوبر / آب.

التطورات تتسارع حول اليورو الرقمي

تسارعت التطورات حول فكرة العملة الرقمية للبنك المركزي، خاصةً بعد انتشار فيروس كورونا المستحد حول العالم، واهتم البنك المركزي الأوروبي بالفكرة وصاغ مقدمته للمشاورة العامة مع الادعاء بأن إصدار عملة رقمية للبنك المركزي يمكن أن يساعد في “التخفيف من تأثير” الأحداث المتطرفة – مثل الكوارث الطبيعية أو الأوبئة – عندما لا تعمل خدمات الدفع التقليدية.

في وقت سابق من هذا الشهر، ادعى تقرير بلومبرغ أن البنك المركزي الأوروبي قدم طلبًا للعلامة التجارية لمصطلح “اليورو الرقمي” في 22 سبتمبر، ونشر البنك المركزي الأوروبي دراسة جديدة رئيسية مخصصة للعملة في أوائل أكتوبر.

وأوضح تقرير البنك المركزي الأوروبي أن الميزة الرئيسية الأخرى لفكرة العملة المشفرة للبنك المركزي المستقبلية تتمثل في تزويد منطقة اليورو “بالاستقلالية الاستراتيجية”. تشير مقدمة الاستشارة العامة إلى أن العملة الرقمية من شأنها أن توفر بديلاً عن “وسائل الدفع الرقمية الأجنبية، والتي قد تقوض الاستقرار المالي والسيادة النقدية في منطقة اليورو”.

أهمية العملة المشفرة للبنك المركزي في منطقة اليورو

وطلب البنك المركزي الأوروبي من المواطنين والشركات والمنظمات والنقابات، المشاركة في استطلاع الأسبوع الجاري، حيث طلب ترتيب المميزات المحتملة لمشروع العملة الالكترونية المستقبلية حسب الأهمية.

استطلاع البنك المركزي الأوروبي | المصدر: Cointelegraph
استطلاع البنك المركزي الأوروبي | المصدر: Cointelegraph

بصرف النظر عن ترتيب هذه المجموعة المحددة من الأولويات حسب الأهمية، يدعو البنك المركزي الأوروبي المستجيبين للتعليق على هذا الترتيب وتحديد أي تحديات محددة يمكنهم توقعها والتي من شأنها أن تمنعهم من استخدام اليورو الرقمي. كما يطلب من المستجيبين اقتراح ميزات المستخدم التي يمكن أن تعزز التضمين، خاصة لأولئك الذين ليس لديهم حساب مصرفي أو ذوي الإعاقة.

استطلاع البنك المركزي الأوروبي

يتم تقديم الخيار الأخير للمستجيبين، بين العملة الافتراضية التي لا تحتاج إلى بنك مركزي أو وسيط لمعالجة كل دفعة، ونظيرتها المرتبطة بالبنك المركزي التي تتطلب وسطاء لتسجيل المعاملات.

بالنسبة للخيار السابق (عملة رقمية للبنك المركزي بدون وسطاء)، يوضح البنك المركزي الأوروبي أن “استخدام اليورو الرقمي سيكون أقرب إلى المدفوعات النقدية، ولكن في شكل رقمي – ستكون قادرًا على استخدام العملة حتى عندما لا تكون متصلاً بالإنترنت، حماية الخصوصية والبيانات الشخصية بشكل أفضل”.

بالنسبة للخيار الأخير (عملة رقمية للبنك المركزي مع وسطاء)، يوضح البنك المركزي الأوروبي أن هذا النموذج سيعمل عبر الإنترنت ويوفر إمكانات أوسع لتقديم خدمات إضافية ودعم التفاعلات مع الخدمات الحالية.

يحتوي استطلاع البنك المركزي الأوروبي أيضًا على قسم مخصص لوجهات نظر المتخصصين في التمويل والتكنولوجيا، ويطلب منهم تقديم ملاحظات حول الدور، إن وجد، الذي يرونه للبنوك والكيانات التجارية ومؤسسات الدفع في توفير يورو رقمي للمستخدمين النهائيين. كما يطلب أيضًا الحصول على تعليقات حول حلول مكافحة التزييف، والمرونة التقنية، والبنية التحتية الخلفية أو تصميم الجهاز الذي من شأنه أن يوفر مزايا مثل الخصوصية، وقابلية الاستخدام دون اتصال بالإنترنت، والشمول المالي.

مهما كانت نتيجة المشاورات والتجارب العملية والمناقشات مع أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص، قال البنك المركزي الأوروبي إنه سيتوصل إلى قرار بشأن ما إذا كان سيتم إطلاق مشروع اليورو الرقمي أم لا “في منتصف عام 2021”.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More