أخبار البيتكوين

انقسام البيتكوين القادم: ثيران في مواجهة الدببة

0 46

انقسام البيتكوين القادم: ثيران في مواجهة الدببة.

هل سيرتفع البيتكوين بمناسبة انقسام البيتكوين أم أنه بالفعل تم تسعيره بقيمته الحقيقية وأنه سوف ينخفض نتيجة هذا الحدث.

في منتصف شهر مايو 2020، سينخفض ​​عرض عملات البيتكوين الصادرة كمكافآت التعدين إلى النصف.

وهي عملية ضمنية في بروتوكول البيتكوين تُعرف باسم “انقسام” ، أو “النصف”.

يحدث هذا كل أربع سنوات، وسيستمر ذلك حتى عام 2140، عندما يتم استخراج آخر بيتكوين من الـ 21 مليون عملة بيتكوين الموجودة.

ماذا يحدث عند الانتهاء من تعدين 21 مليون بيتكوين؟

بالنظر تاريخيا لما تسبب به انقسام مكافأة البيتكوين إلى النصف نجد أنها تؤثر بالإيجاب على سعر البيتكوين.

في 28 نوفمبر 2012، وهو يوم النصف الأول لمكافأة تعدين البيتكوين حيث تم تخفيض المكافأة من 50 BTC إلى 25 BTC.

مع انخفاض المكافأة، ارتفع سعر البيتكوين من 11 دولار إلى 12 دولار.

في العام الذي يليه، استمر السعر في الارتفاع حتى وصل إلى 1000 دولار في نوفمبر 2013.

بعد أربع سنوات في عام 2016، انخفضت مكافأة تعدين الكتلة في البيتكوين من 25 BTC إلى 12.5 BTC.

انخفض سعر البيتكوين منذ ارتفاع عام 2012، ولكن في شهر مايو، وقبل شهرين من النصف، ارتفع سعره بنسبة 65٪، إلى 750 دولار.

استقرت عملة البيتكوين إلى 650 دولار في وقت النصف، لكنها اخترقت 1000 دولار في أوائل عام 2017.

هل سترتفع قيمة البيتكوين في النصف الثاني من عام 2020؟

الثيران: البيتكوين هو أحد الأصول الانكماشية

بعض من تحدث معهم المصدر اتخذوا موقفا صعوديا؛ أخبروا فيه أن حدث النصف سيؤدي إلى ارتفاع سعر البيتكوين، كما حدث في الماضي.

قال “ماتي جرينسبان”، الرئيس التنفيذي لشركة “كونتوم” لاقتصاديات العملات المشفرة:

أحد الافتراضات الرئيسية لقيمة البيتكوين هي فكرة الندرة الرقمية

في أقل من أربعة أشهر، سوف يرتفع معدل التضخم في عملة البيتكوين من 3.68٪ إلى 1.8٪ سنويا.

كل الأشياء متساوية، إذا كان هناك عدد أقل من العملات في السوق، أكيد يجب أن يرتفع السعر.

وأضاف:

لن يكون هناك سوى 21 مليون عملة بيتكوين ما يجعلها أصل انكماشي مصمم للارتفاع في القيمة بمرور الوقت.

بالنسبة إلى “جرينسبان” فإن حدث النصف ليس تذكيرا رمزيا لهذا المفهوم فحسب، ولكنه يمثل علامة فارقة ملموسة ينخفض ​​فيها عرض الرمز المميز.

وافق “باولو أردوينو” مدير تقني في منصة “Bitfinex”، الشركة الشقيقة للعملة المستقرة العملاقة “Tether” وصرح بالقول:

من وجهة نظر السوق المالية، يجب أن نرى ضغوط بيع منخفضة في الأسواق بسبب انخفاض عدد البيتكوين المتاح لعمال التعدين

هذا يجعل الإحتمال الأكثر واقعية هو أننا سنرى زيادة متوسطة الأجل في سعر البيتكوين.

صرح “إريك فورهيس” الرئيس التنفيذي لشركة “Shapeshift” أن النصف إلى النصف هو علامة على وجود سوق صحي، وأخبر بما مفاده:

إنه يدل على وجود اختلاف جوهري بين البيتكوين والعملات الورقية والقدرة على التنبؤ والشفافية

يوضح البيتكوين أن الرياضيات التي يمكن التنبؤ بها يمكن أن تكون بديلا للأهواء الشخصية للسياسيين والمصرفيين.

مع العملات الورقية، لا أحد يعرف كم من الدولارات موجودة، أو كم سيتم إنشاء العام المقبل

وكما يوضح النصف من البيتكوين، يعلم الجميع بالضبط عدد عملات البيتكوين، وكم سيتم إنشاؤها في العام المقبل، وحتى ما هو التضخم سيبدو الجدول الزمني وكأنه 20 عاما من الآن.

الدببة: البيتكوين يملك سعره الحقيقي بالفعل:

لا يتفق آخرون مع السيناريوهات المتفائلة الموضحة أعلاه.

“نيك كارتر” شريك في “Castle Island Ventures” هو واحد من أولئك الذين يتوقعون المزيد من الهبوط في عملة البيتكوين.

حيث صرح بأنه لا يؤمن بالعامل المحفز والمتمثل في انقسام مكافأة البيتكوين.

وقال:

إن خفض مكافآت التعدين إلى النصف سيؤذي عمال التعدين، ويثبطهم عن تزويد الشبكة بالطاقة.

هذا سيجعل عمال المناجم المهمشين غير رابحين

لا تزال معظم إيرادات شركات التعدين مستمدة من مكافآت البيتكوين، لذلك إذا تم تخفيض المكافأة إلى النصف، فسيتم خفض الإيرادات فعليا إلى النصف.

كما أوضح “كارتر” إن النصف يعني أن سوق أجهزة ASIC (أجهزة مخصصة للتعدين ) وغيرها من الشركات التي تعمل في مجال صناعة أجهزة التعدين- مثل مجمعات التعدين وشركات الاستضافة – سوف يتم تخفيضها بشكل كبير.

وقال:

لا أتوقع أن تعوض الرسوم عن المكافآت النصفية، ويبدو من غير المرجح لي أن يتضاعف السعر تلقائيا لحساب الإصدار المنخفض.

وأضاف:

إنه يتحدى المعنى.

النصف قد تم تسعيره بالفعل والمعلومات التي تحرك السوق تصبح في مكانها قبل وقوع الحدث.

“ديفيد جيرارد” ، مؤلف كتاب “Attack of the 50 Foot Blockchain” متشائم أيضا بشأن انقسام البيتكوين.

حيث صرح:

النصف ليس له أهمية

إنها قصة تحاول أن تعطي انطباعا بأن البيتكوين سيذهب إلى القمر – عندما لا يزال يتم شرح السعر بالكامل من خلال الحيتان التي تحترق بتجار الهامش، كما حدث طوال عام 2019

لكن ما سيحدث هو تخفيض لمكافآت عامل تعدين البيتكوين، وهو أمر جيد، لأن إثبات العمل عن طريق التعدين هو جريمة ضد الإنسانية.

ختاما:

لا يمكن الفصل والميل لأحد الطرفين (الثيران / الدببة) بل الوقت والتاريخ هو من سيفعل ذلك.

اقرأ أيضا:

البيتكوين أو العملات الرقمية البديلة أيهما أفضل كوسيلة للدفع

العملات الالكترونية في يناير 2020 .. تعرف على أكبر 10 رابحين وخاسرين

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More