ترون: انتقاد الشركات الكبرى للبيتكوين ليس في محله

ترون TRX
0 10

صرح الرئيس التنفيذي لشبكة ترون TRX، جاستين صن، لـ CNBC في مقابلة أجريت معه، أمس الأربعاء، 13 مارس، بأن انتقاد الشركات الكبرى للعملات الرقمية بشكل عام، والبيتكوين (BTC) بشكل خاص، ليس في محله.

وفي حديثه إلى الشبكة الإخبارية، عن الحالة العامة لأسواق العملات الرقمية، قال صن، وهو أيضًا الرئيس التنفيذي لشركة BitTorrent، بعد أن اشترى شركة تبادل الملفات في يونيو 2018، إن جاذبيتها للجيل الأصغر سنًا لم تتغير، على الرغم من السوق الهبوطية الحالية للعملات الرقمية ككل.

وأضاف الرئيس التنفيذي لشبكة ترون TRX:

“حتى لو كان وارن بافيت يكره البيتكوين (BTC)، لكن ما زلت اعتقد أن هذه فرصة جيدة للغاية للجيل الشاب”.

وتابع صن:

“اعتقد أن البيتكوين BTC، هي تقنية وليست فرصة تجارية مربحة”.

ومن جانبه قدم صن أمثلة على حلول توسيع عملة البيتكوين، وخاصة من خلال شبكة Lightning Network، كدليل على قدرة أكبر عملة رقمية على إعادة تشكيل تطور الإنترنت، قائلًا:

“أعتقد أننا نواجه الموجة التالية من الإنترنت”.

ويبدو أن خصوم البيتكوين السابقين، ولا سيما جيمي ديمون الرئيس التنفيذي لمجموعة JPMorgan المالية، بالإضافة إلى بافيت، قد شعروا بالضجر من انتقاد العملات الرقمية في الآونة الأخيرة.

ففي الشهر الماضي، تسببت JPMorgan في إثارة ضجة عندما كشفت النقاب عن شكل من أشكال الرمز الرقمي الداخلي الذي أطلق عليه اسم JPM Coin لإجراءات مختلفة بين البنوك، ليتنافى ذلك على ماقالة ديمون من قبل تجاه العملات الرقمية والبيتكوين.

كما ابتعد صن في حديثه مع الشبكة الإخبارية العالمية عن التعليق على البيتكوين، لفترة وجيزة، ليتحدث عن شركة ترون قائلاً إنه لم يشارك بشكل كبير في القيمة السوقية لسعر TRX الخاص بالمنصة.

الجدير بالذكر أنه في وقت الصحافة، كانت TRX هي العملة العاشرة الأكبر من حيث القيمة السوقية من بين العملات الرقمية الآخرى، حيث بلغت القيمة السوقية حوالي 1.52 مليار دولار، بينما سعر العملة الواحدة من TRX إلى 0.022 دولار.

ومازالت تواجه العملات الرقمية حالة من الانخفاض والهبوط المستمر في الأسعار، فمنذ نهاية عام 2017، حينما كان الارتفاع التاريخي لأسعار العملات الرقمية، لم تنجح أية عملة رقمية في الاستمرار نحو الصعود المتزايد أو حتى المحافظة على ماكانت عليه.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.