شركة الأمن السيبراني: العملات الرقمية فقدت 882 مليون دولار في عامين بسبب الاختراق

الأمن السيبراني
0 606

وجد تقرير حديث أعدته شركة الأمن السيبراني أنه على مدار العامين الماضيين، فقدت البورصات التي تتداول في العملات الرقمية، مبلغ 882 مليون دولار، بسبب المتسللين، كما يحذر التقرير من أن هذا الاتجاه من المرجح أن يزداد في المستقبل، حيث يوجه المخترقون المزيد من اهتمامهم إلى التبادلات.

أصدرت شركة Group-IB المتخصصة في مجال الأمن السيبراني التي تتخذ من موسكو مقرًا لها، تقريرًا عن هجمات القراصنة ضد أسواق تبادل العملة الرقمية، في العامين الماضيين، مما يشير إلى أن 882 مليون دولار قد فقدت في الأضرار، إذا قسمنا هذا المعدل إلى متوسط ​​يومي، فسنلاحظ أنه يتم فقدان أكثر من 1.3 مليون دولار للمتسللين يوميًا.

أبرز سرقة في الفترة المذكورة هي الهجوم على بورصة العملات الرقمية Coincheck، والتي أسفرت عن سرقة 532 مليون دولار من NEM. ثاني أكبر نتيجة كانت ضد BitGrail الإيطالية التي شهدت خسارة 170 مليون دولار في NANO. كما تم شن هجمات آخرى ناجحة ضد Bithumb، EtherDelta، وZaif وغيرهم على حد سواء.

بعض من أكثر مجموعات القراصنة ازدحامًا التي نظمت هذه الهجمات تشمل Lazarus، Cobalt، Silence، وMoneyTaker.

كما يشير تقرير شركة Group-IB إلى أنه من غير المرجح أن تتحسن الأمور في المستقبل القريب، على العكس تمامًا عدد الهجمات “سيرتفع”.

وأوضح التقرير أنه في عام 2019، سيكون تبادل العملات الرقمية هدفًا جديدًا لمجموعات الهاكر الأكثر عدوانية التي تهاجم البنوك عادة، عدد الهجمات المستهدفة على تبادلات التشفير سترتفع.

تجدر الإشارة أيضًا إلى أن تبادل العملات الرقمية ليس الضحية الوحيدة لمجرمي الإنترنت. ووفقًا للتقرير، هناك نتيجة آخرى مثيرة للقلق للغاية حددها البحث، وهي أن أكثر من 10 في المائة من الأموال التي جمعت بعروض عملات أولية (ICOs) سُرقت طوال الإطار الزمني المحدد.

كما توصلت الدراسة إلى أن أكثر من نصف الأموال المسروقة من مشروعات ICO كانت مرتبطة بهجمات التصيد الاحتيالي، ومن ثم حث جميع المشاركين على أن يكونوا يقظين بشكل خاص، وجاء في الدراسة: “ستظل الهجمات على مكاتب ICO تشكل تهديدًا لكل مشروع من المحتمل أن يكون قادرًا على جذب المستثمرين”.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.