أخبار البيتكوين

صندوق الرمل التنظيمي في سوق الكريبتو- ماهو وكيف يعمل؟

0 19

ماهية صندوق الرمل التنظيمي في سوق الكريبتو:

صندوق الرمل التنظيمي أو الساند بوكس أو صندوق التجارب عبارة عن صندوق حماية تنظيمي في بيئة سوق العملات المشفرة أو في غيرها من المجالات.

كان يستخدم بكثرة في مجال البرمجة حيث يتم وضع البرنامج في “بيئة تجريبية” من خلال عزل عملة والكشف عنه في بيئة اختبار.

والأمر مشابه في مجال سوق الكريبتو حيث يستخدم صندوق الرمل بشكل شبيه إذ يُستخدم لضمان الامتثال التنظيمي وفحوصات الأمان للعمليات المالية، بما في ذلك العملات المشفرة والأنظمة المستندة إلى البلوكشين.

“Sandbox” هو مصطلح شائع الاستخدام في مجال تطوير البرمجيات مثلما أشرنا، والذي يشير إلى بيئة اختبار معزولة ولكنها تعمل بكامل طاقتها حيث يمكن اختبار البرامج أو التطبيقات.

إذا كتب مبرمج برنامج جديد من التعليمات البرمجية، فيمكن استخدام صندوق رمل لاختباره.

على سبيل المثال، مبرمج يعمل على تحديث تطبيق “أوبر” ليضيف ميزة جديدة لتحديد موقع الراكب بدقة أكبر باستخدام GPS، أو أن فريقا من المطورين في فيسبوك يعملون على تعزيز وظيفة الموقع لتقييد المستخدمين من مشاركة المنشورات التي قد يتم وضع علامة عليها كأخبار مزيفة .

قبل إطلاق هذه التحديثات والميزات، قد يتم اختبارها في بيئة معزولة يتم التحكم فيها، وهي صندوق الحماية.

بالإضافة إلى ميزات الاختبار والوظائف ، يسمح صندوق الحماية أيضا بالتحقق من جوانب الأمان.

صندوق الرمل التنظيمي في التكنولوجيا المالية:

قطاع الإقتصاد الرقمي أصبح يتم الكشف فيه عن منتجات وخدمات جديدة ومبتكرة تقريبا بشكل يومي.

نظرا لأنه يغطي المعاملات النقدية الخاصة بمجالات الإقراض والمدفوعات والتأمين والتجارة التي تتم معالجتها في الغالب في وضع المعالجة المباشرة فإن صندوق الرمل والالتزام التنظيمي أمر لا بد منه.

تحتاج رعاية الابتكارات دون النفقات العامة للتنظيم الزائد وحماية مصالح المستهلك إلى نهج متوازن.

وعليه اعتمد من أجله المنظمون في العديد من الدول نهجا قائما على “صندوق الحماية التنظيمي”.

يتيح استخدام صندوق الحماية التنظيمي للشركات المرخص لها اختبار منتجاتها المبتكرة، والخدمات، ونماذج الأعمال وآليات التسليم في السوق الحقيقية، مع مستهلكين حقيقيين، على أساس تجريبي.

فهو يساعد في تقليل الوقت اللازم للتسويق بتكلفة منخفضة، ويحسن الوصول إلى رأس المال، ويضمن الالتزام بمتطلبات الامتثال.

تتيح صناديق الرمل التنظيمية هذه مجالا للاتصال المباشر بين مطوري الإقتصاد الرقمي والشركات والمسؤولين التنظيميين مع التخفيف من مخاطر النتائج السلبية غير المقصودة مثل العيوب الأمنية.

اكتسبت تقنية البلوكشين والعملات المشفرة المختلفة شعبية كبيرة مع اكتساب الالتزام باللوائح وأمن الأصول الرقمية أهمية قصوى.

الحوادث المتكررة لسرقة العملات المشفرة ومحاولات القرصنة والاحتيال تعمل أيضا كرادع للتبني الجماعي.

يتم الآن توسيع مفهوم الصندوق الرقابي التنظيمي ليشمل العالم الافتراضي للعملات المشفرة، حيث يقدم المنظمون الماليون للشركات المرخص لها إمكانية اختبار منتجات البلوكشين.

على سبيل المثال، في يونيو 2018 منحت هيئة السلوك المالي في المملكة المتحدة (FCA) لـ 11 شركة من شركات البلوكشين إمكانية الوصول إلى خدمة صندوق الحماية التنظيمي.

في الولايات المتحدة، أعلن “ميك مولفاني” القائم على أعمال مدير مكتب حماية المستهلك المالي (CFPB) في يوليو من عام 2018 عن إطلاق صندوق رمل تنظيمي يهدف إلى تشجيع العملات المشفرة وتقنية البلوكشين.

ختاما يعد صندوق الرمل التنظيمي في سوق العملات الرقمية المشفرة أحد الحلول المميزة التي تمكن أصحاب المشاريع من تجربة مشاريعهم المالية دون التعرض لسلامة المحافظ المالية للمستثمرين وكذا التعرف على طريقة سير العمل والبحث عن السبل الأنجع للإمتثال التنظيمي.

اقرأ أيضا:

البيتكوين أو العملات الرقمية البديلة أيهما أفضل كوسيلة للدفع

الريبل XRP .. 3 أسباب رئيسية ساهمت في ارتفاع سعر العملة المشفرة

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More