أخبار البيتكوين

كيفية معرفة الطرح الأولي للعملة ICO إن كان احتيالي أم لا

144

يتم إطلاق العشرات من العملات المشفرة الجديدة كل شهر تقريبا، تطلق هذه العملات المشفرة والرموز الجديدة على شكل الطرح الأولي للعملة ICO.

نمت شهية مجموعة واسعة من المستثمرين لهذه الفرص، على الرغم من حقيقة أن العملات المشفرة قد تعرضت لضربات وموجات هبوطية متتالية في عام 2018.

إلا أنها لم توقف من عزيمة أصحاب المشاريع والرغبة في الوصول للتمويل المطلوب لمشاريعهم.

كل هذه العوامل ساهمت في إغراء جمهور المحتالين.

وجعل المستثمرون يعانون الأمرين في معرفة إن كان المشروع حقيقي أم احتيالي.

فبالنسبة لمستثمري العملات المشفرة الذين يسعون إلى تحقيق أقصى استفادة من الفرص الاستثمارية الجديدة مع الحفاظ على أمان أموالهم من عمليات الاكتتاب الوهمية والعملات والرموز المميزة الاحتيالية.

حيث أن هذا الاحتمال قد يكون مخيفا جدا على أموال المستثمرين.

تتطور تقنية البلوكشين و العملات المشفرة بخطى سريعة، وقد يجد المستثمرون المتمرسون صعوبة في مواكبة هذا السوق الفتي.

تقنية البلوكشين والمشاريع التي تتغنى بها وبدمجها ضمن آليات عملها لا حصر لها ما يجعل من الصعوبة بما كان تحديد إن كان المشروع صادق وناجح أو أنه مجرد احتيال.

لكن هناك العديد من المؤشرات التي يمكن الإستعانة بها لمعرفة إن كان الطرح الأولي للعملة ICO احتيالي أم لا، مثل:

التعرف على فريق المشـروع:

لعل عامل النجاح الوحيد الأهم لأي ICO أو عملة مشفرة هو المطورين والفريق الإداري وراء المشروع.

تهيمن الأسماء الكبيرة على سوق الكريبتو حيث يمكن لبعض المطورين الرئيسيين في ساحة الكريبتو مثل: “فيتاليك بوترين” تقديم أو كسر مشروعات جديدة ببساطة عن طريق ذكر أسماء فريق التطوير.

لهذا السبب نجد من الشائع على نحو متزايد أن يخترع المحتالون المؤسسون للمشروع سير ذاتية مزيفة لمشاريعهم.

أفضل حماية ضد هذا التكتيك الاحتيالي هو إجراء بحث شامل لأعضاء الفريق فرد فرد قبل الاستثمار.

فيعد الأمر سيئا إذا لم تتمكن من العثور على أي معلومات حول مطور معين أو مؤسس معين على منصة LinkedIn أو وسائل الإعلام الاجتماعية الأخرى.

حتى في حالة وجود ملفات تعريف، تحقق لمعرفة ما إذا كان نشاطهم يبدو مطابقا لعدد المتابعين والأشياء التي ينشرونها.

فقد يكون الأفراد الذين نادرا ما يتواصلون مع متابعيهم ولديهم الآلاف من المعجبين مزيفين.

بالإضافة إلى تحديد ما إذا كان فريق التطوير حقيقيا، من المهم بذل جهد لمعرفة ما إذا كانت مؤهلاتهم صحيحة وحقيقية.

و هل لدى المؤسسين الخبرة التي يزعمون أنهم يتمتعون بها؟ وهل هي ذات صلة بالمشروع الحالي؟

التدقيق في الورقة البيضاء:

ورقة المشروع أو الورقة البيضاء للطرح الأولي للعملة ICO هي الوثيقة الأساسية للمشروع.

يجب أن تحدد الورقة البيضاء الخلفية والأهداف والاستراتيجيات والمخاوف والجدول الزمني للتنفيذ لأي مشروع متعلق بتقنية البلوكشين.

يمكن أن تكشف الورقة البيضاء بعض الأهداف الغير صادقة، من ناحية أخرى قد يكون لدى الشركة موقع ويب يحتوي على أخطاء إملائية أو ورقة بيضاء منسوخة من ورقة أخرى.

لذا فالخطوة الأولى نحو تحليل الورقة البيضاء هي قراءتها بدقة شديدة.

تحقق لمعرفة ما إذا كانت الورقة البيضاء تحتوي على موارد مجانية، بما في ذلك النماذج المالية والمخاوف القانونية وتحليل SWOT وخريطة طريق للتنفيذ.

يجب تجنب الشركات التي لا تقدم أوراق بيضاء بأي ثمن.

ويجب أخذ بعين الاعتبار أنه يمكن لشركة احتيالية أن تقدم ورقة بيضاء مقنعة، كما هو الحال مع مشروع PlexCoin حيث تمكنت هذه الشركة من جمع أكثر من 15 مليون دولار قبل تدخل هيئة الأوراق المالية والبورصة الأمريكية (SEC) لإغلاقها.

يجب أن تجيب الورقة البيضاء على جميع الأسئلة التي قد يطرحها المستثمر المحتمل حول ما يميز هذا المشروع بالذات عن منافسيه، وكيف يهدف إلى النجاح، والتدابير التي سيتخذها لتحقيق أهدافه.

فالورقة البيضاء هي مرآة المشـروع لذا يجب الحرص على التأني في قرائتها ومعرفة تفاصيلها لتمييز المشروع وما يطمح له.

حلل رمز البيع:

سيعتمد أي ICO على نظام رمزي أو عملة من أجل تسهيل عملية التمويل الجماعي.

الشركات والمساعي الشرعية تجعل النظام نفسه والتقدم في عملية البيع الرمزية سهلة للمستثمرين المحتملين لعرضها.

ابحث عن أرقام البيع الرمزية والأفضل من ذلك شاهد عملية البيع الرمزية بمرور الوقت لترى كيف تسير الأمور.

إذا كانت الشركة تجعل من الصعب على أي شخص مراقبة تقدم ICO الخاص به، فهذا يمثل علامة حمراء كبيرة توحي بأن المشروع مشكوك فيه.

ستخفي بعض عمليات التعزيز المرحلية عمليات البيع الرمزية الخاصة بها تحت ذريعة عناوين المساهمات الفردية وهو ما يمنع المستثمرين المحتملين من رؤية بالضبط المبلغ الذي تم جمعه والوقت المتبقي في البيع.

في بعض الحالات، قد يكون هذا محاولة لتوليد شعور بالإلحاح بين المستثمرين المحتملين، حتى لو لم يكن هناك دليل على نجاح عملية البيع في نفس الوقت أم لا، لذا يجب أيضا أخذ هذا الأمر بعين الاعتبار.

ما مدى جدوى المشروع؟

على الرغم من أن الأمر قد يبدو واضحا، إلا أن ICO والعملات المشفرة التي تتمتع بأكبر فرص النجاح هي تلك التي لديها الهيكل الأساسي لتجاوز منافسيها.

لقد تعثرت العديد من عمليات الإطلاق، حتى تلك التي حظيت بدعاية واسعة بعد أن تلاشت الفائدة الأولية من ورائها.

تعتمد أفضل فرص الاستثمار الناجح على وجود مجموعة من الأهداف قابلة للتحقيق ومجدية في آن واحد.

يجب أن يكون لدى الشركة مفهوم مقنع في الوقت الحالي، ولكن يجب أن تكون لها القدرة أيضا على تنفيذ هذا المفهوم سواء على المدى القصير أو على المدى الطويل على حد سواء.

تماشيا مع مسألة الجدوى تجدر الإشارة إلى مسألة الشفافية.

الشركات التي لديها مفاهيم ونماذج بارزة من المرجح أكثر من غيرها أن تكون شفافة قدر الإمكان مع مجتمعها.

ابحث عن الشركات التي تهدف إلى الحفاظ على تحديث المستثمرين المحتملين من خلال تقارير مرحلية منتظمة مفصلة على موقع الشركة أو على وسائل التواصل الاجتماعي.

من المفيد أيضا معرفة ما إذا كانت الشركة لديها جدول زمني لما حدث في عملية التطوير أيضا.

راقـب بحرص:

إن فكرة الثراء السريع للاستثمار في مشروع جديد ساخن مغر بما يكفي لجذب المستثمرين المتمرسين والمبتدئين إلى مناطق محفوفة بالمخاطر.

راقب وبحرص عند البحث عن فرص استثمارية جديدة في الطرح الأولي للعملة ICO أو غيرها من الطرح الذي تتغير التسمية لكنه يبقى مشابه من ناحية طلب أموال المستثمرين.

ما الفرق بين ICO و STO و IEO؟ حقائق مثيرة للاهتمام في سوق الكريبتو

من الواجب إدراك أن المشاريع تبدو جيدة جدا في بداية الأمر لكن قبل وضع أي سنت فيها يجب أولا قضاء بعض الوقت في التدقيق في كل التفاصيل المتعلقة بالمشروع المراد الاستثمار فيه، وافترض أن عدم وجود جزء من المعلومات الهامة قد يكون محاولة لإخفاء نموذج أو مفهوم غير صحيح.

ابحث عن مصادر خارجية للتحقق من شرعية أي مشروع قبل القيام بالاستثمار، واسأل دائما أسئلة لا يمكنك العثور عليها بالفعل.

توفر مساحات العملة المشفرة فرصا هائلة للمستثمرين الذين قاموا بأداء واجباتهم ليتمكنوا فيما بعد من اتخاذ قرارات استثمارية سليمة.

كما أنها تتميز بالمخاطر، والتي يمكن أن تؤدي إلى ضياع مبالغ كبيرة من الأموال نتيجة لعمليات النصب والاحتيال أو حتى الشركات المشروعة التي ببساطة سيئة التصميم ولا يحتمل أن تنجح فيما تقوم به.

اقرأ أيضا:

عرض التبادل الأولي IEO يلقى مصير ICO من لجنة الأوراق المالية الأمريكية

التعليقات مغلقة.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More