أخبار البيتكوين

ما مدى تأثير طباعة تريليونات من الدولار على سعر البيتكوين ؟

0 109

قبل أيام أعلن الإحتياطي الفيدرالي عن طباعة 2 تريليون دولار، فهل ستكون فرصة لـسعر البيتكوين ليحلق عاليا ؟

بعد ضخ هذه الأموال الضخمة سيتم في نهاية المطاف تخفيض قيمة الدولار الأمريكي والعملات الأخرى وسيزداد التحفيز النقدي من قبل الحكومات والبنوك المركزية للمساعدة على القضاء على فيروس كورونا وإنقاذ الإقتصاد العالمي.

كل ذلك من شأنه أن يعزز من الناحية النظرية حالة البيتكوين، التي تعد أقدم وأكبر عملة مشفرة، تستعمل كتحوط ضد التضخم.

قد تتحقق مثل هذه التوقعات ولكن في الوقت الحالي يبدو أن مستثمرو البيتكوين في نمط الانتظار.

دخلت العملة المشفرة فوق 7000 دولار اليوم الاثنين، بعد معاناة خلال الأسبوعين الماضيين من أجل الحفاظ على هذا المستوى.

كتبت شركة تحليل العملات المشفرة “آركان ريسيرش” يوم الجمعة تقرير بعنوان:

“تعافي لطيف من أدنى المستويات يترك المستثمرين متفائلين“.

ومع ذلك، لم ينعكس هذا بعد في معنويات السوق، ممكن قد يستغرق ظهور أي تضخم نابع من التحفيز المالي والنقدي بعض الوقت، ويعود ذلك جزئيا إلى ارتفاع البطالة وانخفاض الطلب الاقتصادي يمكن أن يخفف الضغط التصاعدي على الأسعار الاستهلاكية على المدى القريب.

في الولايات المتحدة وحدها، تم تقديم ما يقرب من 10 مليون مطالبة جديدة للبطالة خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر مارس، ويتوقع خبراء الاقتصاد في “JPMorgan” أن تقرير هذا الأسبوع سيكشف عن تقديم سبعة ملايين مطالبة أخرى.

يقول بنك أمريكا إن عدم وجود استجابة سياسية فعالة للسيطرة على انتشار الفيروس سيدفع النمو العالمي لعام 2020 إلى انكماش بنسبة 2.7 % ، بدلا من زيادة بنسبة 0.3 %.

كتب وأشار “نيك كارتر” الشريك في “Castle Island Ventures” والمؤسس المشارك لشركة “CoinMetrics” الناشئة لتحليلات البلوكشين بأن تخفيض قيمة الأموال لا يحدث على الفور، ولكن مع مرور الوقت.

دفعت الأزمة المالية لعام 2008 الاحتياطي الفيدرالي إلى مضاعفة إجمالي الأصول في غضون أسابيع، ثم ضاعف حجم الميزانية العمومية مرة أخرى إلى أكثر من 4 تريليون دولار على مدى السنوات القليلة الماضية، لكن الأمر استغرق عرض النقود، حسب قياس M2، أكثر من 12 سنة ليتضاعف، على الأقل جزئيا بسبب انخفاض الطلب على القروض في السنوات التي أعقبت الأزمة.

رد فعل سوق البيتكوين الفاتر حتى الآن على إعلان مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن التسهيل الكمي غير المحدود بشكل أساسي قد يخيب أمل بعض المستثمرين في عملات البيتكوين الذين يبحثون عن مضخة أسرع.

كتب “سيلفان سوريل”، مؤلف مدونة “In Bitcoin We Trust” الأسبوع الماضي أن تحركا منفصلا من قبل المنظمين الأمريكيين لتقليل متطلبات احتياطي البنوك يمكن أن يؤدي إلى إنشاء أموال جديدة “إلى ما لا نهاية”.

وأضاف “سوريل”:

هذا التخفيض غير المسبوق للعملة في مثل هذه الفترة القصيرة من الزمن قرره الاحتياطي الفيدرالي بطريقة تعسفية تمامًا.

وكان استنتاجه، بشكل أساسي، هو أنه يجب على الناس شراء البيتكوين.

كتب “جاي هاو”، الرئيس التنفيذي لمنصة العملات المشفرة ومقرها مالطا بأنه يمكن للبيتكوين أن يكون عملة جديدة لمعالجة الاختلالات التجارية والاقتصادية التي أوجدها الدور المهيمن للدولار الأمريكي في التمويل العالمي.

أضاف “هاو”:

في الوقت الحاضر ، تمتلك بيتكوين خصائص عملة ذات سيادة فائقة.

السرد الاستثماري بأن عملة البيتكوين هي عملة “أصعب” من الدولار الأمريكي وتحصل على قوة جذب إضافية بإقتراب موعد “النصف” الشهر المقبل على بلوكشين البيتكوين – والتي تحدث مرة واحدة كل أربع سنوات التي يتم من خلالها خفض مكافأة التعدين إلى النصف.

من المتوقع أن يحصل المتداولون على فرصة هذا الأسبوع لملاحظة كيفية أداء أسعار اثنين من عملات التشفير البيتكوين ، وهما عملات Bitcoin SV وعملة البيتكوين كاش، أثناء خوضهما لإنقسام مكافأتهما أيضا.

قال بعض المحللين في الشهر الماضي إن تداول البيتكوين يتم بالتزامن مع الأسهم الأمريكية وكان ينظر إلى ذلك كإشارة إلى أن بعض المستثمرين كانوا يبيعون العملة الرقمية كجزء من رحلة عشوائية إلى الأمان.

يقول “أولغا فيلدميير” الرئيس التنفيذي لمنصة “Smart Valor”:

الحد الأقصى الصريح للبيتكوين موصوف ذاتيا، إن انخفاض سعر البيتكوين في وقت سابق من هذا العام يقوض الآمال في أن تعمل العملة المشفرة كأصل ملاذ آمن في أوقات اضطراب السوق.

ختاما:

تتطلع البيتكوين مرة أخرى إلى إنشاء موطئ قدم قوي فوق 7000 دولار، بعد اختبار الطلب على الانخفاض مع التراجع إلى 6600 دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع.

سجلت العملة المشفرة أعلى مستوى لها عند 7100 دولار في وقت مبكر من اليوم وتتغير حاليا متذبذة حول 7000 دولار.

فهل ومع الوقت سنرى البيتكوين يحلق لأرقام قياسية جديدة لم يسبق له أن وصلها أم سيظل بوتيرته المتذبذة تحت 8000 دولار لوقت أطول؟

اقرأ أيضا:

البلوكشين وفائدته في سلاسل التوريد

دراسة جديدة: فيروس كورونا قد يحفز البنوك المركزية على تبني الدفع الرقمي

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More