ما هو الاثيريوم

الإيثريوم (الإيثر) .. عملة من ضمن أفضل عشر عملات رقمية موجودة في سوق الكريبتو، ازدهرت بشكل ملحوظ في الأونة الأخيرة، وتمكنت من المنافسة مع البيتكوين على صدارة ترتيب العملات الإلكترونية، لكن حتى هذه اللحظة مازالت في المركز الثاني لها.

الإيثريوم هو نظام من أنظمة العقود الذكية والتي تختلف عن العقود التقليدية في إنها بدون وسيط، وخلال درسنا هذا سنحاول أن نشرح كل مايدور حول الإيثريوم، من حيث معناها سعرها الحالي، حجم تداولها، والمنافسين لها في السوق.

ماهو الإيثريوم؟

يعتبر الإيثريوم بأنه نظام لامركزي، يمكن أن يشبه حاسب آلي ضخم عملاق يعمل باستمرار دون توقف، لايمكن لأي شخص الدخول إليه لما يحمله من نظام مراقبة قوي جدًا وصارم، فهو عبارة عن مجرد أجهزة مرتبطة ببعضها البعض من خلال هذا النظام الذكي ليتكون نظام الإيثريوم، وذلك يتم من خلال مجموعة من التطيبقات التي تقوم بتنفيذ عدد من الأوامر حسب مايطلق عليه العقد الذكي.

الإيثريوم
الإيثريوم

ويمثل الإيثريوم نتاج تعاون حوالي 500 شركة عاملة في مجالات مختلفة بالتكنولوجيا، اجتمعوا معًا لمناقشة ترسيخ القوة وتوحديها في تطوير شبكة الإيثريوم، فالإيثريوم ليس عملة بل هو نظام، أما العملة الرقمية الخاصة به هي “الإيثير”، وتعد العملة منصة عامة مفتوحة المصدر تعتمد على سلسلة الكتل “البلوكشين”، وتقوم بوظيفة بالعقد الذكي التي تسهل إبرام عقد على الإنترنت يحاكي العقود التقليدية في الحقيقة، مع توفير عنصر الأمن والثقة.

بداية الإيثريوم

بنهاية عام 2013، اقترح المبرمج فيتاليك بوتيرين، نظام إلكتروني يدعى بالإيثريوم، وعملة رقمية تحت اسم “الإيثير”، وتم تمويل وتطوير العملة بواسطة الجماهير عبر الإنترنت في منتصف 2014.

بدأت المنصة في العمل في 30 يوليو 2015، وحاول المطورون دائمًا في البحث عن طريقة للتميز بين الإيثريوم والبيتكوين، وقاموا بجعل العملة حصرية مع خصائص تبرزها في السوق.

تسهل إيثيريوم إنشاء العقود الذكية، وهو كود يطبق نفسه بنفسه ويستطيع المطورون استخدامه في نطاق واسع من التطبيقات.

الإيثريوم
الإيثريوم

يعتبر المشروع من أنجح المشاريع ذات التمويل الجماعي، فالفريق نجح في جمع أكثر من 18 مليون دولار، وصدرت منصة العقود الذكية المستمرة في التطوير حتى وقتنا هذا، لتصبح نظام كامل من مئات المطورين، كما إنها لفتت انتباه العديد من الشركات العملاقة أمثال مايكروسوفت وIBM.

يدير أموال حملة التمويل الجماعي الـ 18 مليون دولار وعملية تمويل المشروع مؤسسة إيثيريوم، وهي هيئة غير هادفة للربح مقرها سويسرا.

طريقة عمل الإيثريوم

كما ذكرنا في السابق أن الإيثريوم هو نظام لامركزي قائم على قاعدة بيانات وهي البلوكشين، وهو أيضًا عبارة عن عدة حواسيب متصلة بعضها البعض حول العالم، مستخدمة بعض التطبيقات التي يتم من خلالها تنفيذ أوامر كثيرة عليها وفق العقود الذكية، وهي عبارة عن بروتوكولات معلوماتية تحاكي إبرام العقود التقليدية حيث تتطلب شروط ومتطلبات لتنفيذيها دون الحاجة إلى سلطة أو جهة معينة تتحكم في عملياتها.

يتم هذا عن طريق خوارزميات معقدة وصعبة جدًا تضمن الأمان وعدم التلاعب بها، إلا أنه رغم هذا كله فقد تعرضت خلال الأشهر الماضية لعمليات اختراق على أساسها تمت سرقة 50 مليون دولار أمريكي، ما أدى إلى تراجع قيمتها بنسبة 30% قبل أن يتم تعديل المنصة وتعزيز حمايتها مجددًا.

عملة الإيثير

عملة الإيثير
عملة الإيثير

كل مبرمج يعمل في نظام الإيثيريوم، له قوة داعمة ذات قيمة تساعده في إنشاء العقد الذكي، فهي قيمة نقدية يقدمها المبرمج للعملاء المتواجدين على الشبكة، والنذين يستعملون حواسبهم الشخصية لإبرام العقود الذكية وتوقيع العقد والتأكد كم سلامته، هذه العملية هي عبارة عن فك شفرات على نظام البلوكشين مثلما يحدث مع البيتكوين.

ومن هذا المنطلق ظهرت عملة الإيثير الرقمية ورمزها ETH، لتحتل المرتبة الثانية من حيث القوة والقيمة السوقية بعد البيتكوين.

البيتكوين والإيثير

البيتكوين والإيثير

يحاول باستمرار مطورون الإيثريوم بالظهور بشكل متفرد في سوق العملات الرقمية، فهم يخططوا ليصبحوا رقم واحد في العملات الرقمية، ماجعل خلق جو من التنافس الشريف بين العملتين، وجعل هذا وجود اختلافات بين العملتين ومنهم:

  • الاختلاف في القدرة والهدف.
  • البيتكوين توفر تطبيقًا واحدًا من تكنولوجيا البلوكشين، من خلاله يتم دفع قيمة البيتكوين عبر الإنترنت، على عكس الإيثريوم التي تركز تقنيتها على تشغيل رمز البرمجة من أي تطبيق لامركزي.
  • البيتكوين علمة محدودة بمعني أنه بعد استخراج 21 مليون بيتكوين في عام 2040 لن يتم استخراج أي عملة جديدة من البيتكوين، على عكس الإيثير التي لاحد لها، فالمعروض منها يتأثر بصناع العملة نفسها.
  • الإيثريوم تعد أسرع من البيتكوين، ففي البيتكوين تحتاج حوالي 10 دقائق لإتمام المعاملة، أما في حالة الإيثريوم فلن يستغرق الأمر أكثر من 15 ثانية تقريبًا.
  • ظهر البيتكوين لغرض واحد هو العملة الرقمية، بينما الإيثير نشأ ليعمل بمثابة عملة لمنصة الإيثيريوم.

الاعترافات الدولية بالإيثريوم

يتميز نظام الإيثريوم بأنه معترف به من العديد من الجهات العالمية، منها مايكروسوفت، إنتل، بنك جي بي مورجان، وكذلك توجد أكثر من 86 مؤسسة مالية اقتصادية كبرى على مستوى العالم تعترف بنظام الإيثريوم.

وعقدت العديد من الشركات تفاهمات وشراكة مع مجموعة Enterprise Ethereum Alliance، والذي يعد دليل كبير على الاعتراف بنظام الإيثريوم وكذلك بعملة الإيثير.

سعر عملة الإيثير

وصل سعر الإيثير الواحد إلى 534.75 دولار، وذلك حسبما يشير موقع coinmarketcap، وهذا يعادل 0.06274630 بيتكوين.

الإيثريوم في مارس 2018

أما عن القيمة السوقية للعملة فبلغت 52.567 مليار دولار، وهو مايوازي 6,168,184، وهي تعتبر قيمة سوقية كبيرة، فالعملة تقع في الترتيب الثاني وسط العملات الرقمية، وتأتي مباشرة بعد البيتكوين.

منافس عملة الإيثير

يعتبر الريبل هو أشد المنافسين لعملة الإيثير، حيث أن الريبل يقع في المركز الثالث من حيث ترتيب القيمة السوقية للعملات الرقمية، ويرغب الإيثير في أن يزاحم الصدارة مع عملة البيتكوين “العملة الأم في سوق العملات الرقمية”، من خلال إضافة العديد من المزايا الخاصة بالعملة، إلا أنه مازال في المركز الثاني حتى الآن خلف البيتكوين.

الإيثريوم
الإيثريوم

خلقت الإيثير مركزًا طيبًا لها لدى المستثمرين، بعد تقديم العديد من المميزات لديها سواء في التداول من خلالها أو استخدامها في طرق الدفع المختلفة، ما جعلها تصل إلى المركز الثاني، والتي ترغب حاليًا بالطبع للوصول إلى المركز الأول في هذا السوق، وهذا لن يأتي إلا من خلال العمل الجاد الشاق على هذه العملة، أو في حالة وقوع عملة البيتكوين وانهيارها، وهذا يعتبر أمر صعب.

شكر خاص من إدارة موقع “BitcoinNews” لـ  “Crypto Middle East” على الفيديو أدناه عن الإيثريوم

 

تابعنا عبر تيليغرام : @bitcoinnews_ae

التعليقات مغلقة.