البيتكوين يغرق في ظلمات نوفمبر 2018 ويسحب معه العملات الرقمية الآخرى

البيتكوين BTC
0 815

لم يمر شهر نوفمبر 2018، مرور الكرام على البيتكوين بشكل خاص، أو على العملات الرقمية بشكل عام، ليخرج منه سوق التشفير، بخسارة كبيرة، والوصول لمستويات منخفضة للغاية.

لم يستطيع الأب الكبير للعملات الرقمية “BTC“، أن يمر بسلام في نوفمبر، ليمر بأسوأ شهر له من حيث انخفاض الأسعار لمدة سبع سنوات، ويتخلص من مايقرب إلى 40% في شهر واحد.

وبدأ سعر بيتكوين BTC عند أكثر من 6500 دولار في الأول من نوفمبر، لينهي الشهر عند 4280 دولارًا، وفقًا لأرقام من Coinmarketcap، كما أن مؤشرات العملات من الممكن أن تختلف قليلًا مع الأخذ في الاعتبار اختلاف التوقيتات الزمنية، ولكن كل هذا لن يمنع من أن البيتكوين واجه شهر من أصعب الأشهر التي مر بها حتى الآن.

وأشارت CNBC إلى أن البيتكوين BTC، هبط من أكثر من 6500 دولار، إلى أقل من 3600 دولار، في أسبوعين فقط في شهر نوفمبر الماضي، بنسبة انخفاض 45% تقريبًا، ليكون هذا الشهر الأسوأ للبيتكوين BTC، منذ أن هبط بنسبة 39% في أبريل 2011، لكن حينها كان سعر البيتكوين نفسه منخفض.

البيتكوين
البيتكوين

أما من حيث القيمة السوقية، خسرت البيتكوين “BTC“، حوالي 40 مليار دولار، حيث تراجعت من 113 مليار دولار في بداية الشهر، إلى 74 مليار دولار في نهاية هذا الشهر، وفقًا لما ذكرته هيئة الإعلام والاتصالات.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة جينيسيس جلوبال تريدنج، مايكل مورو، لشبكة سي إن بي سي، إنه لم يأخذ الكثير لانهيار السعر، بمجرد كسر الدعم عند 5800 دولار، مضيفًا:

“من غير الواضح ما إذا كان هذا هو القاع أو فترة وجيزة من التوطيد قبل التحرك التالي، ولكن المشترين لا يزالون يحتفظون ببعض النقود على الهامش في حالة انخفاضها”.

وتابع:

“بينما حدث الانقسام على بلوكشين مختلف، كان لا يزال هناك آثار تسرب على العملات الرقمية الآخرى، بما في ذلك بيتكوين BTC، وذلك في إشارة إلى انقسام البيتكوين كاش، منتصف نوفمبر 2018″.

العملات الرقمية
العملات الرقمية

ولم تكن البيتكوين “BTC“، هي العملة الوحيدة التي عانت من شهر نوفمبر، وانخفاض الأسعار به، بل أن هذا الشهر ضرب سوق العملات الرقمية كله ضربة موجعة قاسية، فعانت عملة الإيثيريوم “ETH“، هي الآخرى، لتقدم أداء مشابه لأختها الكبيرة في هذا السوق، وتهبط في ترتيب العملات الرقمية إلى المركز الثالث وتحل بدلًا منها عملة الريبل “XRP“، في سباق ترتيب العملات من حيث القيمة السوقية.

وهبطت الإيثيريوم “ETH“، من 200 دولار في بداية شهر نوفمبر 2018، لتصل إلى 117 دولار في نهاية الشهر، بنسبة هبوط قاربت من 42%.

وشهد سوق العملات الرقمية بشكل عام انخفاض وهبوط حاد في الأسعار، حيث كان إجمالي خسارة رأس المال في العملات المشفرة في شهر نوفمبر 2018، 70 مليار دولار، وهو مايعني أنه تم القضاء على ثلث السوق وذلك خلال أسبوع أو أكثر بقليل في نوفمبر الماضي.

العملات الرقمية
العملات الرقمية

أصبحت الآراء متضاربة حول البيتكوين “BTC“، بشكل خاص، والعملات الرقمية بشكل عام، البعض اقتنع أنها فقاعة وبدأت في الانفجار، وأن هذا الهبوط سوف يكون متكررًا، بينما يرى البعض في السوق المالي، أن هذه العملية التي شهدتها العملات الرقمية في نوفمبر الماضي، ماهي إلا حالة لإيقاظ السوق مجددًا، موضحين أن العام المقبل سيكون انطلاقة جديدة لهذا السوق ليتحول نحو الارتفاع مجددًا ويواصل غزوه للعالم الاقتصادي.

وكان البعض له نظره مختلفة بكثير عن الرآيين السابقين، وشبهوا الهبوط الذي حدث في نوفمبر 2018، بما حدث للعملات الرقمية في 2014 – 2015، ومن المحتل حدوث المزيد من الخسائر، حيث أشارت جميع المؤشرات أن هذا الانخفاض من الممكن أن يستمر لمدة سنة أشهر آخرى، وبعدها تنطلق العملات الرقمية من الجديد نحو الارتفاع.

تابعنا عبر تيليغرام : @bitcoinnews_ae