أخبار البيتكوين

مونيرو XMR تعود من جديد للمشاركة في اختراق شركات الولايات المتحدة وأوروبا

0 8

عادت من جديد مجموعة متخصصة في اختطاف قوة الكمبيوتر، بهدف تعدين عملة مونيرو XMR، ولكن هذه المرة بأدوات جديدة، لمهاجمة الشركات التي تتخذ من أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية مقرًا لها.

ومن جانبها، أوضحت شركة الأمن السيبراني اليابانية تريند مايكرو، أن هناك مجموعة تعرف باسم Outlaw، قد بدأت بالفعل في التسلل إلى أنظمة المؤسسات المختلفة في الولايات المتحدة وأوروبا والتي تعمل على نظام لينكس، بهدف الاستيرء على طاقة الحواسيب الموجودة بهذه الشركة، لاستخدامها في تعدين المونيرو XMR، وهذه العملة تعرف باسم cryptojacking.

برامج جديدة للحصول على المزيد من XMR

وأضاف تقرير تريند مايكرو، المنشور الإثنين الماضي، أن هذه المجموعة أصبحت تستخدم مجموعة من التقنيات الجديدة، لمراقبة البرامج التي يمكنها اكتشاف البرامج الضارة الخاصة بها، وذلك لتسهيل عملية تعدين المونيرو XMR.

وتابع تقرير الشركة الأمنية، أن مجموعة Outlaw، بدأت في الظهور بشكل متزايد منذ ديسمبر 2019، بعد أن توقفت لفترة طويلة وكانت عديمة النشاط، متوقعة أن تكون أكثر نشاطًا في الفترة المقبلة، بعد التغييرات التي قامت بها المجموعة لتسهيل تعدين مونيرو XMR، من خلال طرق cryptojacking.

Outlaw تغير وجهتها من الصين إلى أوروبا وأمريكا

الجدير بالذكر أن هذه المجموعة كانت تستهدف أجهزة الكمبيوتر في الصين في الماضي، إلا أنه من الواضح أنها غيرت استراتيجياتها في الفترة القليلة الماضية، بحيث أشار التقرير إلى أنها تستهدف الآن الشركات الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا وتحديدًا أوروبا الشرقية، في عمليات تعدين المونيرو XMR الغير شرعية.

ولم يكشف التقرير عن أي شركات سواء من الولايات المتحدة أو أوروبا، قد اخترقت في الأيام القليلة الماضية بسبب نشاط مجموعة Outlaw الملحوظ في تعدين المونيرو XMR من خلال عمليات الاحتيال هذه.

تعدين المونيرو XMR ليس هو الهدف الوحيد

وأقر التقرير أن المجموعة لا تستهدف فقط تسخير قوة الكمبيوتر في تعدين المونيرو XMR، بل إنها تعمل على محاولة سرقة المعلومات الموجودة بهذه الأجهزة، بهدف بيعها لمن يدفع أكثر، محذرًا أنه يجب على الشركات العاملة في القطاع المالي بتحديث أنظمة أمان الإنترنت الخاصة بها، حتى لا تتعرض لمخاطر محتملة كبيرة.

الجدير بالذكر أن مجموعة Outlaw برزت لأول مرة في عام 2018، بعدما قامت بتثبيت برامج تعدين مونيرو XMR في برامج أجهزة إنترنت الأشياء، وفي 2019، اكتشفت المجموعات الأمنية أن Outlaw هي من تهاجم أنظمة الكمبيوتر في الصين.

تعليقات
Loading...

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More