نيوزيلندا: السلطة المالية تضع 3 شركات عاملة في العملات الرقمية في القائمة السوداء

نيوزيلندا والعملات الرقمية
0 883

أضافت هيئة الأسواق المالية في نيوزيلندا (FMA)، ثلاث منصات للعملات الرقمية آخرى، إلى قائمتها السوداء، محذرة من التعامل معها وواصفة إياها بشركات احتيالية، وفق ما كشفته هيئة الرقابة المالية، اليوم الأربعاء.

تمت إضافة شركة OneLife Network Limited، والكيان المرتبط بها OneCoin Limited، إلى القائمة السوداء، لأنها “تحمل خصائص عملية احتيال”، وتعِد بعوائد غير واقعية، علاوة على ذلك، فقد علمت هيئة الأسواق المالية أن الشركات المذكورة تحتفظ بأحداث ترويجية في نيوزيلندا وبالتالي تنتهك النظام في البلاد، من خلال العمل كخدمات مالية غير مسجلة.

شركة عملات رقمية آخرى، وهي Bitcoin Revolution Limited، التي يشتبه في تورطها في عملية خداع كذلك، كما أفادت مجلة “فايننس ماجنيتس”، فإن شركة تجارة العملات الرقمية، قدمت مطالبات مشبوهة على موقعها الإلكتروني، مثل “كسب ما يصل إلى 1000 دولار في الساعة أو أكثر، بدءًا من اليوم”.

علاوة على ذلك، استذكرت هيئة النقد الفيدرالية تحذيراتها في أكتوبر الماضي، مذكّرة عامة الناس بأن شركة Bitcoin Revolution Limited زعمت زورًا أن رؤساء وزراء الدولة الحاليين أو السابقين ومسؤولي وزارة الخزانة كانوا يستثمرون في البيتكوين.

وفي أواخر عام 2017، شاع رئيس الوزراء في نيوزيلندا السابق، السير جون كي، على وسائل الإعلام الاجتماعية، لاحتجاز 300 مليون دولار في البيتكوين، من استثماره الأولي البالغ 1000 دولار، وفي وقت لاحق أنكر كي هذه المعلومات، وقال إن الأخبار الأولية تم نشرها من قبل موقع مزيف.

وتتابع سلطات نيوزيلندا عن كثب بالفعل عمليات الاحتيال الآخرى. ففي سبتمبر الماضي، حذرت شرطة البلاد المواطنين من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت بشكل عام حيث خسر المستثمر 320,000 دولار نيوزيلندي (213,000 دولار أمريكي) إلى محتالين خداع.

وفي أكتوبر ونوفمبر الماضيين، أدرجت هيئة الرقابة المالية أيضًا العديد من الشركات ذات الصلة بالعملات الرقمية، ومعظمها بسبب عوائد غير واقعية واعدة، أو فشلت في الحصول على شهادة التأسيس المطلوبة من السلطات المحلية.

Get real time updates directly on you device, subscribe now.