Bithumb ترغب في الدخول إلى الشرق الأوسط من خلال الإمارات العربية المتحدة

تداول العملات الرقمية Bithumb تتعرض لعملية اختراق جديدة وخسائر كبيرة
0 686

ترغب بوصة Bithumb لتداول العملات الرقمية، والتي تتخذ من كوريا الجنوبية مقرًا لها، من الدخول إلى منطقة الشرق الأوسط، من خلال إطلاق بورصة مرخصة في الإمارات العربية المتحدة.

وأعلنت Bithumb اليوم الثلاثاء، أنها وقعت مذكرة تفاهم مع شركةNvelop ، ومقرها الإمارات العربية المتحدة لتشكيل مشروع مشترك للمبادرة.

تأسست شركة Nvelop من قبل صندوق E11 للاستثمار ومقره في أبوظبي، وشركة Trill Ventures Group التي تتخذ من آسيا مقرًا لها، وذلك لتمويل أعمال المناولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (MENA).

من خلال الشراكة الجديدة، أوضحتBithumb  أنها تخطط للتوسع في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بما في ذلك دول مثل المملكة العربية السعودية، والبحرين.

في شهر يونيو الماضي، أصدرت هيئة تنظيم قطاع الخدمات المالية (FSRA) التابعة لسوق أبوظبي العالمي، وهي الجهة المنظمة لسوق أبوظبي، إطارًا تنظيميًا يجب بموجبه ترخيص الشركات العاملة في مجال العملات الرقمية، واعتمادها من قِبل FSRA كشركات للأصول المشفرة. كما يحد الإطار من أنواع الأصول المشفرة التي يمكن استخدامها من قبل الشركات.

وتخطط الشركة لإصدار تراخيص بموجب الخطة من النصف الأول من هذا العام. إذا تمت الموافقة، فهذا يعني أن سوقها في دولة الإمارات العربية المتحدة يمكن أن يبدأ في منتصف عام 2019.

في الأسبوع الماضي، أطلقت Bithumb مكتبًا تجاريًا عالميًا (OTC) للأصول الرقمية، من خلال كيانها Bithumb Global في هونج كونج.

كما تسعى بورصة تداول العملات الرقمية، أيضًا إلى نشر إعلانات عامة في الولايات المتحدة من خلال صفقة اندماج عكسي. في يناير الماضي، وقعت الشركة على اتفاقية خطاب النوايا الملزمة مع شركةBlockchain Industries ، وهي شركة استثمار تركز على صناعة البلوكشين، والعملات الرقمية، وتتاجر في أسواق تداول العملات الرقمية خارج البورصة في الولايات المتحدة الأمريكية.

وبمجرد إتمام الصفقة، سيُعرف الكيان الموحَّد بـBlockchain Exchange Alliance (BXA) ، ويمكن أن يصبح أول بورصة للعملات الرقمية مدرجة في الولايات المتحدة. وتهدف الشركات إلى إتمام الصفقة بحلول الأول من مارس.

الجدير بالذكر أنه تم اختراق Bithumb وخسارتها حوالي 30 مليون دولار في يونيو 2018، لكنه ادعى أنه استعاد ما يقرب من نصف هذا المبلغ بعد فترة وجيزة بمساعدة من البورصات الآخرى. بعد عدة أشهر من إعادة بناء أنظمتها الأمنية، أعادت الشركة إطلاق تسجيلات المستخدمين في أغسطس الماضي.